العمل في الخارج

فرص العمل في السويد للعرب

فرص العمل في السويد للعرب ، مملكة السويد هي إحدى الدول الإسكندنافية (شبه جزيرة شمال أوروبا التي تجمع دول الدنمارك والنرويج والسويد وفنلندا وآيسلاندا)، وهي ثالث أكبر دولة في المساحة بالقارة العجوز إذ تبلغ مساحتها (450.295 كم²).

وتعد السويد واحدة من أفضل الدول في العالم من حيث المستوى المعيشي هذه حقيقة لا يمكن إنكارها، فالشعب هناك من أسعد شعوب العالم، والدولة تشهد تطوراً حثيثاً في شتى المجالات، وبالتحديد في العاصمة ستوكهولم التي تتخطى كل مدن أوروبا في معدلات النمو عبر التاريخ، بجانب العراقة التاريخية للبلد وكثرة معالمها وهو ما يجعلها (السويد) وجهة للمسافرين الراغبين في التعليم والسياحة والعمل.

وبعيداً عما يخص الدراسة في السويد والسياحة هناك فبدون شك؛ السويد واحدة من أفضل الوجهات العالمية لـ العمل في الخارج، ولكن ما هي الفرص المتاحة هناك للعرب؟ هذا ما سنتعرف عليه عبر هذا المقال من موقع Kick Career لنلقي نظرة عن قرب عن فرص العمل والصعوبات والتحديات التي يواجهها العرب عند العمل بالسويد.

فرص العمل في السويد للعرب

كما ذكرنا، فإن السويد تشهد طفرة حقيقية على مستوى النمو؛ وهو ما يعني أن العمل هناك يتم على قدماً وساق في كافة المجالات سواءً في البناء، أو الصناعة، أو الأعمال الحرفية، أو الطب، أو الأعمال الاجتماعية، وكذلك في مجال التكنولوجيا.

ويمكن للعرب العمل في عدة مجالات منها الحرفية والإدارية والصناعية والتكنولوجية والدراسية أيضاً؛ فتدريس اللغة العربية في السويد يعد شيء مطلوب للغاية في الوقت الحالي، وهو موجه بالأخص للمتحدثين الأصليين للغة بشرط إجادة القليل من الإنجليزية وإجادة السويدية ايضاً.

ويوجد ايضاً عدد من الفرص الجيدة للماهرين في الطبخ، وصنع الحلوى، وقيادة الشاحنات، والمهندسين، وعلماء النفس، والمحاسبين، والمحللين الطبيين، كما أن الفرص كثيرة لمحترفي البرمجة والتصميم، وتبقى فرص الاستثمار قائمة بالطبع لمن لديه القدرة المادية، ولكنك ستكون بحاجه إلى 10 مليون كرونة للتقديم على تأشيرة دخول السويد كمستثمر.

طريقة الحصول على عقد عمل في السويد

هناك طريقتين للحصول على فرصة عمل في السويد…

  • أولها هو التوصية (الترشيح) من أحد المعارف أو الأقارب المقيمين هناك.
  • أما الطريقة الأخرى، فهي البحث بشكل مباشر عن وظيفة ملائمة في مجال عملك.

فيما يخص طرق البحث عن عقد عمل فهي كثيرة، فمن الممكن أن تبحث من خلال عدد كبير من المواقع المختصة في ذلك، وإليك قائمة بأهم مواقع للبحث عن عمل في السويد:
Saljpoolen
Thelocal
Michaelpage
Eniro
Workey
Randstad
Monster

شروط العمل في السويد

يتطلب الأمر من أجل العمل في السويد الحصول على عقد عمل بالطرق التي أشرنا إليها في الأعلى، على أن تكون أوراقك جاهزة للخروج من السفارة في بلدك بتصريح دخول المملكة السويدية للعمل.

وقد يُطلب منك ايضاً التواصل مع صاحب العمل هناك من أجل إنهاء بعض الأوراق الإضافية، وهذه الحالات تكون مختلفة بحسب ما تراه السفارة في بلدك.

كما أنه من الممكن الدخول إلى السويد بدون عقد عمل من أجل البحث عن وظيفة، ولكن هذا الأمر يعني أن تأشيرتك ستكون تأشيره سياحية، حيث لا تسمح السفارة بإعطاء تأشيرة عمل لمن ليس لديهم عقد فعلي، وحال وجدت ستكون مضطراً لتغيرها من هناك أو العودة إلى بلدك والحصول على واحدة جديدة.

تكاليف المعيشة في السويد

الرواتب في الشهر تتراوح من 16 ألف كرونة إلى 26 ألف كرونة حسب الوظيفة ومكان العمل، فيما يأتي متوسط سعر السكن في السويد ما بين 4500 كرونة شهرياً (شقة بنظام استوديو) إلى 6000 في الشهر.
أما تكاليف المواد الغذائية مرتفع قليلاً، حيث أن التكلفة للحصول على طعام يكفي شخص واحد في السويد يصل تقريباً إلى 2000 كرونة شهرياً.

معلومات عامة عن السويد

  • العاصمة: ستوكهولم.
  • العملة: كرونة.
  • الديانة: المسيحية.
  • اللغة: السويدية.
  • عدد السكان: 10,215,250 نسمة
  • المساحة: 450,295 كم²

هل السويد الأفضل بالنسبة للعرب؟

للإجابة على هذا السؤال، علينا أن نخبرك أن الأمر يخضع في البداية والنهاية إلى وجهات النظر، ولكن يمكننا القول أن السويد من الدول التي بها الكثير من المغريات للعيش بها، فلا يمكن أن نقول عليها غير ملائمة للعرب، خاصةً وأن فرص العمل هناك متوفرة، وفي مجالات عديدة.

فتكاليف المعيشة مقارنةً بالرواتب تعد جيدة، وإن كان البعض يردد أن توافد أعداد كبيرة من الأشخاص على السويد جعل فرص العمل قليلة، إلا أن هذا منافي لتطور الأعمال الحالي هناك.

بالطبع هناك بعض النقاط السلبية في السويد، أبرزها العنصرية، حيث يعاني العرب وغيرهم من غير السويديين من معاملة جافة في بعض الأحيان من أصحاب الأعمال، إلا أنها لا تتطرق إلى الشكل الفج للعنصرية.

وكما هي العادة في أوروبا، فالحياة هناك غير إجتماعية، وهو ما يعني أنك تختلط بالأشخاص في داخل أماكن العمل والدراسة فقط، ويكون إمتداد العلاقة لخارج الحياة العملية في أضيق الحدود، وهو ما قد يجعل الأمر سلبياً بالنسبة للبعض.

الوسوم

محمد أحمد

كاتب ومحرر صحفي مستقل، لدي خبرات بإدارة المحتوى والتصميم، مهتم بدراسة السير الذاتية ومستشار فني في شركة Playrs.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
);
إغلاق