مقابلات العمل

أسئلة مقابلة عمل مندوب مبيعات

أسئلة مقابلة عمل مندوب مبيعات ، تبقي مسألة الحصول على موظفين جدد مسألة حساسة خاصةً وأنهم العنصر الأساسي لسير العمل داخل أي مؤسسة. ويُعَد توظيف مندوب المبيعات جزء شديد الأهمية لأنه يساهم بشكل مباشر في زيادة مبيعات المنتجات على المدي القصير ويؤثر بشكل ملحوظ في أرباح السنة المالية.

أسئلة مقابلة عمل مندوب مبيعات

العامل الرئيسي في اختيار موظف كفء يبقي اجتيازه لمقابلة العمل، ودائماً ما تكون أسئلة مقابلات العمل قوية وتختبر قدرات الموظف، وإن لم تكن كذلك فبالتأكيد لن تحصل الشركة على موظف مفيد بشكل فعلي. ويكون تحديد أسئلة مقابلات العمل متوقفاً على أهداف الشركات العامة ونوعيات الوظائف نفسها.

في هذا المقال على Kick Career سنسرد بعض الأسئلة المهمة على الشقين المهني والشخصي، والتي تساعد الشركات على توظيف مندوب مبيعات مميز يساعد على زيادة مبيعات المنتجات أو الخدمات التي تقدمها، ولكن قبل ذكر تلك الأسئلة دعونا نقدم إليكم بعض النصائح العامة…

نصائح هامة لـ مقابلة عمل مندوب مبيعات

  • أول شئ عليك فعله هو دراسة المؤسسة جيداً، وادرس جيداً مواصفات الوظيفة المتقدم لها، وأثناء مقابلة العمل اجعل هدفك أن تريهم أنك تستطيع أن تعطيهم ما يريدون، فالحكمة تقول “ابحث عما يريده المشتري، وقم بعرضه عليه بصورة جذابة”.
  • حاول دائماً أن توازن إجاباتك، فلا تدعي المثالية في كل شئ، ولا تُظهر عدم إكتراثك، فكلاهما يقتل فرصك في نيل الوظيفة المتقدم لها.
  • لا تأخذ أبداً أكثر من دقيقتين في إجابة أي سؤال، كن مباشر وأصب الهدف من أقصر الطرق حتى لا يشعر مسؤول التوظيف بالملل ويفقد انتباهه.
  • مهما قرأت فلن تستطيع تذكر كل ما قرأته أثناء مقابلة العمل، والحل لهذه المعضلة هو تجهيز بعض الكلمات المفتاحية لكل سؤال، ومنها ستنسدل الاجابات بصورة طبيعية أثناء المقابلة.
  • حاول دائماً أن تظهر الجانب الإيجابي بشخصيتك، وتجنب أن تظهر بصورة سلبية مفتقدة للتفاؤل والعزيمة.

إقرأ أيضاً: أهمية الأعمال التطوعية في السيرة الذاتية

أسئلة مقابلة عمل مندوب مبيعات

أثناء مقابلة عمل مندوب المبيعات يتم التركيز أكثر على كلا الجانبين التقني والشخصي داخل وظيفة مندوب المبيعات، فالجانب المهني يشتمل على نوع الخبرة السابقة والنجاحات المحققة وغيرها. أما الأسئلة التي تختبر الجانب الشخصي تسعى لفهم ما يدور في رأس الموظف وشخصيته تحديداً، ولماذا يتم اختياره دونً عن الاخرين، وبالتأكيد لا يوجد قاعدة متفق عليها لطرح تلك الأسئلة، لكن دعنا نذكر أكثرها تداولاً…

هذه هي أهم أسئلة مقابلة عمل مندوب مبيعات التي يمكن طرحها على المتقدم لوظيفة مندوب المبيعات…

  • ما هي خبراتك السابقة في مجال عملك كمندوب مبيعات؟
    تحضر جيداً لهذا السؤال، وحاول أن تربط بين خبراتك وقدراتك المهنية وبين المواصفات المطلوبة في الوظيفة المتقدم عليها من قبل تلك المؤسسة، وحاول دائماً  أن تستخدم لغة الأرقام في عرض النتائج التي حققتها بأعمالك السابقة.
  • لماذا تريد ترك عملك الحالي؟
    يجب أن تعطى أسباب واضحة تدفعك لمغادرة جهة العمل الحالية، أجعلها تشتمل على طموحاتك المهنية، وتجنب دائماً انتقاد محل عملك، أو مديرك لما لذلك من أثر سلبي على انطباعك لدى مسؤول التوظيف الجالس أمامك.
  • هل تستطيع مشاركتنا بعض الافكار التي ستسعى لتطبيقها لدينا؟
    هذا السؤال هو فرصة لك كي تعرض نفسك بصورة براقة، فجهز فكرة أو فكرتين واعرضهما بصورة جيدة، فقد تكون اجابتك على هذا السؤال سبباً في اقتناصك تلك الفرصة.
  • كيف تواكب التطور في سوق العمل؟
    سوق العمل يسير بسرعة كبيرة ويتطور بشكل يومي وعدة شركات اختفت من الأسواق بسبب عدم قدرة قسم المبيعات على مواكبة هذا الكم من الزحام. تحدث عن تصورك لما ستفعله بدقة لان هذا مهم للغاية بالنسبة لأي شركة تسعي للإستمرار في سوق المنافسة.
  • كيف ستبحث عن معلومات العملاء المستهدفين؟
    لكل مندوب مبيعات طريقة للحصول على معلومات العملاء المستهدفين، سواء عن طريق السبل المختلفة بمواقع التواصل الإجتماعي، أو باستخدام علاقاتك الاجتماعية لفتح المجال لكسب المزيد من العملاء، أو بعمل استبيان سواء إلكتروني أو بالهاتف لتصل إلى أفضل النتائج الممكنة من الفئة المستهدفة من العملاء؛ تحدث عن طريقتك بشكل شبه عام وليس تفصيلي مع توضيح بعض الأمور إذا طُلب منك هذا.
  • كيف تتصرف مع غضب العملاء؟
    الإجابة النموذجية على هذا السؤال هو أنك ستحاول بكل الطرق امتصاص غضبه، وبعدها ستقدم له أي نوع من أنواع الهدايا كنوع من الاعتذار وأقناعه بالإستمرار كعميل لدى المؤسسة.
  • أذكر حادثة اضطررت بها للتعامل مع عميل صعب، وكيف أقنعته؟
    إبحث جيداً بذاكرتك، إذا كانت لديك تجربة في هذا قصها بشكل سريع، وبدون تفاصيل ليس لها علاقة بالمشكلة وطريقة حلها التي ستعطي للمستمع ما يبحث عنه بك.
  • كيف سيكون روتين يومك داخل العمل؟
    هذه النقطة تكشف ما يفكر به الموظف تحديداً إذا كان يبحث عن أشياء جاهزة ليعمل عليها فليس من المنطقي أن يتم إسناد مهام تتطلب البحث مثلاً وهكذا. لذا من الضروري الإجابة عليها بصراحة وبدون الظهور بالشكل المثالي.
  • ما الأهم بالنسبة لك الحصول على نسبتك من كل عملية بيع أم التأكد من أن العميل راضي؟
    قد تكون تلك النقطة مختلفة بين شركة وأخرى فهناك بعض الشركات التي تهتم برضاء العميل وهناك شركات أخرى تكون سعيدة بأن تسمع أنك ستفعل كل شيء للحصول على نسبتك من عملية البيع. قم بالإجابة بصراحة على ذلك بصراحة.
  • لماذا أخترت شركتنا بالتحديد للعمل فيها؟
    هنا يُفضل أن تكون (كمتقدم) قد حصلت على معلومات مسبقاً عن الشركة سواءً من خلال الانترنت، أو عن طريق بعض الأشخاص العاملين هناك. هذا سيساعدك في الحديث بشكل مفصل عن خطط الشركة المستقبلية ومدي إعجابك بشكل الإدارة والإهتمامات المشتركة بينكما، مثلاً إذا كانت الشركة ستقوم بإفتتاح فروع جديدة في مناطق معينه أو رغبتها في استقطاب موظفين شباب وهكذا.
  • ماذا تتوقع لمستقبلك معنا بعد 5 سنوات؟
    سؤال تقليدي، قد يكون سخيف في بعض الأوقات ولكن دون شك سيكشف ما مدي طموح الموظف وما مدي الدافع الذي يعمل به ومن أجله يومياً. ورغم ذلك فإن بعض الردود الغير منطقية كـ “أريد أن أصبح المدير” تكون سلبية فيجب أن ترد بشيء من الإيجابية والمنطق كـ “أريد أن أحصل على ترقية جديدة كل سنه” أو “أريد تحقيق طفرة بالمبيعات في تاريخ الشركة”.
  • ماذا تتوقع في أول ثلاثة أشهر عمل؟
    تلك النقطة أكثر ذكائاً من نفس السؤال السابق رغم أنهم تقريباً لديهم نفس الغرض، سواءً كان هذا السؤال أو الأول يجب أن تبقي مسألة المنطقية والطموح غير متعارضين عند الإجابة عليه. وهنا يمكن أن تكون الإجابة مثلاً “أريد زيادة المبيعات بنسبة 20%” أو “إعادة احياء العلاقات مع العملاء القدامى للشركة، وإقناعهم بإعادة التعاون معنا مرة أخري”
  • ماذا تعلمت من الصفقات التي خسرت في إتمامها؟
    موظف الموارد البشرية يستمع لإجابة هذا السؤال بحذر شديد لمعرفة مدي استفادة المتقدم مع الامور السلبية وإمكانية تحوليها إلى أمور ايجابية. يجب مراعاة الإجابة بصدق وبذكاء على هذا السؤال؛ فإذا كانت الفائدة هي ان أسلوب بيع معين هو السبب في فشل تلك الصفقات فأنت بحاجه للتأكيد على أنك قمت بتطوير عدة أساليب بيع جديدة لتناسب متغيرات الأسواق.
  • ما الأسباب وراء قرارك الدخول في عالم المبيعات منذ البداية؟
    دعنا نؤكد أن الشغف هو حجر أساس نجاح أي شخص في الشيء الذي يقوم به، فإذا كان هذا هو السبب في دخولك إلى عالم المبيعات لا تتردد للحظة قبل أن تقول ذلك. وهذا لا يعني أن بعض الأسباب الأخرى قليلة الاهمية فمثلاً، قد تكون متحدث لبق تجيد فن الإقناع أو أن تكون شخصية اجتماعية من الطراز الأول تستطيع أن تُكَون علاقات صداقة مع العملاء وتبقي مسألة إقناعهم شيء بسيط بعد ذلك.
  • هل إذا عُرض عليك وظيفة أخرى داخل الشركة بدلاً من العمل كمندوب مبيعات ستوافق؟
    قد يتم اختبار مدي رغبة المتقدم للحصول على الوظيفة بسؤاله هذا السؤال، فلا تتردد باظهار شغفك وعزيمتك على الوظيفة المتقدم لها، ولا تجعل هذا السؤال ينال منك.
  • قم ببيع أي شيء
    ليس هذا القلم الشائع، ولكن من الممكن أن يُطلب منك بيع أي شيء قميص، هاتف، عشاء، تذاكر حفل غنائي .. ألخ وهذا شيء يُظهر القدرات الحقيقية على فكرة البيع فيجب أن تكون مستعد تماماً لهذا السؤال.

بشكل عام، أسباب اختيار مندوب المبيعات تخضع بشكل مباشر لتقييم مدير المبيعات لمواصفات المندوب التي يبحث عنه، ولكن هناك من ولد ليكون مندوب مبيعات، فالتحدث اللبق والقدرة على الإقناع هي السر الذي يجعل وظيفة مندوب المبيعات هي الوظيفة المناسبة لك ولشخصيتك.

ونختم بقولنا أن وظيفة مندوب المبيعات تبقي مركز حساس داخل الشركات لاحتكاكها المباشر مع العملاء ومحاولات اقناعهم بالشراء والتأقلم على أوضاع السوق المتغيرة بشكل سريع.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

);
إغلاق