شخصيات ملهمة

معلومات لم تكن تعرفها عن ستيف جوبز

معلومات لم تكن تعرفها عن ستيف جوبز ، قد لا تكون قد قرأت كتاب ستيف جوبز الذي كتبه والتر إيزاكسون، وربما لم تنتبه لبعض التفاصيل في حياة أحد الرجال الذين كتبوا اسمهم في كتاب التاريخ، وبالتحديد بقسم “شخصيات غيرت التاريخ”، وهو ستيف جوبز.

نسلط الضوء بهذا المقال عن معلومات لم تكن تعرفها عن شخصية ملهمة بكل ما في الكلمة من معاني، فستيف جوبز كان له الأثر الذي يصعب أن تمحوه السنين، ولذلك الرجل حق علينا لأن نلقي عليه الضوء؛ وذلك لنخرج بالفائدة من التفاصيل الخفية بحياته.

نُبذة عن ستيف جوبز

ستيف جوبز من مواليد 24 فبراير عام 1955، يُعرف بأنه مؤسس شركة آبل – Apple، وكان واحداً من أهم رجال الأعمال الملهمين في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم أجمع. حياة جوبز مليئة بالكثير من المفاجآت التي ربما تُصدم عندما تعرفها عن هذا الأمريكي ذو الأصول العربية.

كان يعمل جوبز في شركة أتاري، وتعرف على مهندس الحاسوب ستيف وزنياك الذي أصبح شريكاً له بعد ذلك في تأسيس آبل. واعتمد جوبز في بداية نشأته لشركة آبل على الموارد المالية المتاحة له متجنباً الإقتراض من أي شخص أو مؤسسة، الأمر الذي إضطره إلى بيع سيارته من أجل العمل على إطلاق أجهزة آبل في جيلها الأول.

واستطاع جوبز أن يقنع إحدى المستثمرين المحليين في مدينة كاليفورنيا بتوفير مبلغ 250 ألف دولار من أجل تطوير الحواسيب الخاصة بالشركة قبل أن يتم إطلاق اسم Macintosh Pc عليها، وقبل أن تشهد الشركة الطفرة الكبيرة التي جعلتها بتلك المكانة الرائدة التي لازالت محافظة عليها بريادة شركات الصف الأول بالعالم.

ولتفاصيل حياة ستيف جوبز الكثير من الكلمات التي لا نستطيع ذكرها بتلك النبذة البسيطة، وهي ما سنوفره بمقالة مخصصة للسيرة الذاتية لستيف جوبز بالمقالات القادمة عبر Kick Career.

دعونا الآن نتعرف على تلك المعلومات التي نظن أنها خفية بحياة ذلك المستثمر الأمريكي ذو الشخصية الملهمة.

معلومات لم تكن تعرفها عن ستيف جوبز

نسرد في مقالنا على بعض المعلومات التي ربما لم تكن تعرفها عن ستيف جوبز…

  • ستيف جوبز من أصل عربي – ربما تلك هي المعلومة الأغرب بالنسبة للكثيرين، إلا أن مالك شركة آبل تم تبنيه من قِبَل عائلة جوبز الأمريكية، وكان سوري الجنسية في الأصل، ووالده هو عبد الفتاح جندلي، وتبين أن العائلة الأمريكية لستيف قامت بتبنيه بعدما عرضا والديه الأصليين ذلك.
  • ستيف جوبز لم يُنهي تعليمه الجامعي – كما هو الحال بالنسبة لكثيرين من رواد الأعمال في العالم وبالتحديد في مجال التقنية، فإن ستيف جوبز لم ينهي مرحلة التعليم الجامعي، حيث أنهي الدراسة الثانوية والتحق بـ جامعة ريد التي لم يدرس فيها سوى فصل دراسي واحد، وبعدها اعتمد على تعليم نفسه بنفسه.
  • لم يعتنق أي ديانة سماوية – على الرغم من أنه لأب مسلم في الأصل وتم تبنيه من جانب عائلة مسيحية، إلا أن ستيف جوبز لم يكن يعتنق أي ديانة سماوية حيث كان يعبد بوذا، وذهب إلى الهند بهدف التنوير الروحي.
  • كان واحداً من الهيبي – كان ستيف جوبز في فترة ما في حياته من الهيبي، وهو المصطلح الذي يُطلق على الأشخاص ذات المظهر غير التقليدي. حيث يرتدون السلاسل المكونة من الخرز ولديهم شعر طويل ولا يمشطون شعورهم ويمشون حفاة! وكل هذا مرتبط بإقتناعهم بعدم التقيد بالقيم التقليدية، كما كان يتناول حبوب الهلوسة تماشياً مع معتقداتهم.
  • تعلم ستيف جوبز أنماط الخطوط – وهو ما ساعد وساهم في تعديل نمط الخط الموحد في أجهزة الطباعة القديمة التي كان يُكتب عليها بخط ونمط واحد إلى الطابعات الحديثة ذات الخطوط والأنماط المتعددة.
  • هو من بدع الرواتب الشهرية التي لا تتجاوز الـ100 سنت لأرباب الأعمال – إذا كنت قد سمعت بقصة “راتبه الشهري 1 دولار” من أرباب الشركات حالياً في العالم، فبالتأكيد كان مقتبص هذا من ستيف جوبز حيث كان يحصل لنفسه على راتب شهري من شركته (آبل) بقيمة دولار واحد فقط عام 1998.
  • تلقى دعاوي قضائية كثيرة ضد آبل – كان على ستيف جوبز أن يواجه كم كبير جداً من الدعاوي القضائية ضده وضد شركتة آبل بمعدل قضية واحدة في اليوم! وبالطبع كان يرجع ذلك للشهرة الكبيرة للشركة العملاقة.
  • ستيف جوبز تم طرده من آبل – ربما من غير المنطقي أن يتم طرد مؤسس الشركة ومالكها، إلا أن جوبز خسر الصراع على السلطة في عام 1985، ليستقيل جراء ذلك من شركة آبل.
  • مشاريع ستيف جوبز ليست آبل فقط – تلى استقالة جوبز تواجده في عدة مشاريع ناجحة كثيرة كان منها، نكست – Next وهي شركة تعمل على تطوير منصات الحاسوب في التعليم العالي والتجارة (استحوذت آبل عليها بعد ذلك). كما كان له دور في انتشال ستوديو بيكسار – Pixar من الانهيار وقام بشرائه وأنتج فيلم “قصة لعبة” الشهير في أول انتاجاته، كما كان أحد أكبر المساهمين في شركة والت ديزني التي تقوم هي الأخرى بإنتاج أفلام الرسوم المتحركة.
  • ستيف جوبز لم يكن جيد بالبرمجة – لم يكن جيد بالبرمجة، بل على عكس ذلك فكان لديه مرض عُسر القراءة وهو مرض يعاني صاحبه من صعوبة في القراءة؛ وهو ما كان يمثل عائقاً له بالبرمجة.
  • هاتف جوجل منتقداً لون حرف O – تلقت شركة جوجل مكالمة في مرة من ستيف جوبز ليخبرهم فقط بأن اللون الخاص بحرف O الثاني في شعارها ليس مناسباً.
  • كان ستيف جوبز قليل الاستحمام – كان يعتقد ستيف أن النظام الغذائي النباتي الذي كان يتبعه كان سيخلصه من الحاجة إلى الاستحمام.
  • أدعى ستيف جوبز أنه عقيماً – وكان ذلك الادعاء فقط بهدف إنكار أبوته لأول أولاده.
  • إتهم بيل جيتس بسرقة أفكاره – اتهم ستيف جوبز منافسه الأول بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت أنه سرق أحد أفكار شركة آبل، فكان رد بيل جبتس أن جوبز هو من سرق الفكرة أولاً.
  • أهدى ستيف جوبز أحد السيارات الحديثة للسكرتيرة الخاصة به –  وكان ذلك في مساء يومٍ تأخرت فيه واعتذرت بسبب أن سيارتها تعطلت، فكان ذلك منه مطالباً إياها بعدم التأخر مرة أخرى مهما كان السبب.

وتُوفي ستيف جوبز متأثراً بمرض السرطان في 5 أكتوبر 2011، وقبل هذا الوقت بعامين رفض زراعة جزء من الكبد تبرع به تيم كوك المدير التنفيذي الحالي بشركة آبل له، وبعد وفاته حصل ستيف جوبز على 141 براءة اختراع جديدة حتى الآن وله في المجمل أكثر من 300 براءة اختراع.

هذه المعلومات بحياة ستيف جوبز ليست هي الأشهر ولكن هي التي لم يتحدث عنها الكثيرين إنشغالاً بالإنجازات الكبيرة التي حققها، ولكن إن كنت شغوفاً بحياة جوبز أكثر فقد قام والتر إيزاكسون بإلقاء الضوء على كل التفاصيل في حياة مؤسس شركة آبل عبر كتاب Steve Jobs الذي نُشر مؤخراً.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

);
إغلاق