شخصيات ملهمة

من هو سيرجي برين؟…عبقري الحاسوب الروسي الأصل

من هو سيرجي برين؟ تلك الشخصية الاستثنائية التي قد لفتت انتباه كافة الأوساط على مستوى العالم نظرًا إلى عبقريته في مجال الحاسب الآلي إلى جانب سبب شهرته الرئيسي وهو المشاركة في تأسيس محرك بحث جوجل العالمي والغني عن التعريف، وفي هذا السياق؛ فإن السطور والفقرات التالية عبر موقع KickCareer سوف تتناول الحديث باستفاضة عن نشأة وقصة حياة سيرجي برين ونجاحه وأهم انجازاته بالتفصيل.

قصة حياة ونشأة سيرجي برين

لقد ولد سيرجي برين Sergey Brin في عام 1973م في موسكو العاصمة الروسية؛ حيث قد كانت نشأته حينذاك في الاتحاد السوفيتي، ولقد وُلد لأب وأم روسيين من اليهود، ولقد كان كلاهما من أصحاب الثقافة والعلم؛ حيث تخرجت الأم من جامعة موسكو وكانت تعمل باحثة في ناسا، وتخرج الأبُ أيضًا من جامعة موسكو، وكان يعمل بروفيسور في الرياضيات بجامعة ميريلاند بأمريكا.

وعندما بلغ سيرجي سن السادسة هاجر مع والديه إلى الولايات المتحدة الأمريكية – تحديدًا في عام 1979م – وبها التحق سيرجي بواحدة من المدارس الابتدائية في ولاية ميريلاند، وقد اهتم والده بتدريس مادة الرياضيات له في المنزل منذ صغره؛ خصوصًا أن الصبي قد أبدى اهتمامًا وذكاء في الحساب والرياضيات بشكل واضح.

وإثر ذلك؛ التحق سيرجي بجامعة ميريلاند في عام 1990 في تخصص الرياضيات وعلوم الحاسب، وتمكن من الحصول على درجة بكالوريوس العلوم في هذا التخصص في عام 1993م بتقدير مرتفع مع مرتبة الشرف، وتمكن بعد ذلك من الحصول على درجة الماجستير.

ونظرًا إلى نبوغة وولعه بمادة الرياضيات والحساب وعلوم الحاسوب أيضًا؛ تمكن من الحصول على منحة دراسية في نفس التخصص والتحق بشركة ولفرام ريسيرش (Wolfram Research)‏ وهي واحدة من الشركات المتخصصة بإنشاء البرمجيات الحسابية، ومن خلالها؛ شارك سيرجي في تطوير برنامَج ماثماتيكا الخاص باللغات البرمجية.

وفيما يخص الحياة الاجتماعية؛ فلقد تزوج سيرجي من السيدة آن وجسيكي المتخصصة في مجال البيوتكنولوجي وذلك في عام 2007م، ولقد رزقا بابنهما في عام 2008م وابنتهما في عام 2011م، ولقد عكفا على تطوير المشروعات العلمية المشتركة بينهما مثل تطوير بعض الآليات الجديدة للوصول إلى المزيد من المعلومات والطرق المرتبطة بمجال التكنولوجيا الحيوية والصحة، وكانا أيضًا يديرا مؤسسة خيرية قاما بإنشائها معًا، ولكنهما قد انفصلا وتم الطلاق فعليًا في عام 2015م، وعلى الرغم من ذلك فهما لا يزالا يديران مؤسسة  The Brin Wojcicki Foundation الخيرية خاصتهما معًا.

المسيرة المهنية لسيرجي برين في تطوير محركات البحث

الصدفة البحتة هي التي قد جمعت بين سيرجي برين و لاري بيج وذلك عبر الالتقاء في واحدة من الدورات التدريبية الخاصة بتوجيه الطلاب والتي كانت مقامة بجامعة ستانفورد، ولقد كان هدف سيرجي واهتمامه منصبًا بشكل رئيسي على تطوير أنظمة البحث عن المعلومات والشبكات البرمجية؛ في حين كان الاهتمام الأول للاري هو تطوير آية الاستدلال بورقة بحثية في ورقات بحثية أخرى.

وفي هذا الصدد؛ نمت علاقة ثقافية وعلمية قوية بين لاري وسيرجي؛ تم على إثرها المشاركة فيما بينهما في تأليف ورقة بحثية جديدة حملت عنوان: (تركيب محرك بحث بالنصوص الفائقة على الشبكة العنكبوتية ـ The anatomy of a large-scale hypertextual Web search engine)

ولقد استمر الشابين في استثمار الفكر المشترك فيما بينهما وتطبيقه بشكل عملي؛ وقاما بالبحث عن بعض من أجهزة الحاسوب رخيصة الثمن وقاموا بجلبها إلى مكان سكنهم بالمدينة الجامعية، وعبر بعض الآليات؛ قاموا بتجربة محرك البحث الجديد على شبكة الإنترنت، ولقد أخذت تلك الفكرة وهذا المشروع الجديد في النمو والتطور إلى القدر الذي قد أدى إلى تسببه في بعض المشكلات في القاعدة الحاسوبية الخاصة بجامعة ستانفورد.

وحينما أدرك لاري وسيرجي أنهما قد تمكنا بالفعل من تطوير محرك بحث جديد يُمكنه الولوج إلى شبكة البيانات والمعلومات، والبحث عن أي معلومات يرغب بها المستخدم؛ قررا ترك دراسة الدكتوراه؛ والتفرغ لهذا المشروع.

وفي إطار تطوير مشروع محرك البحث الجديد؛ استغلا العالمين خبرتهما في لغة البرمجة html من أجل توفير صفحة خفيفة للمستخدمين؛ خصوصًا أنهما لم يكن لديهما مطور صفحات ويب خاص، وفي غمار تطوير المشروع؛ حرصا على استغلال أي جزء حاسوبي يعثرون عليه من أجل تجميع أقصى قدر ممكن من القدرة الحسابية التي تغطي عمليات البحث التي يقوم بها المستخدمين.

ولقد زاد معدل وشعبية هذا المحرك البحثي الجديد في مستخدمي الإنترنت في ستانفورد؛ لذلك كان هناك حاجة لتوفير خوادم إضافية لهذا المحرك البحثي؛ من أجل تغطية ومعالجة كافة الاستعلامات التي تتم من خلاله، وبعد أن حصل محرك البحث الذي تم إطلاق اسم جوجل عليه على قدر كبير من التطوير؛ تم إتاحة النسخة الأولى من محرك بحث جوجل على موقع ستانفورد عبر الإنترنت في عام 1996م.

ولقد شهد محرك بحث Google أيضًا عدد هائل من خطط التطوير إلى أن تمكن هاذين الشابين من العلماء من تقديم أقوى محرك بحث والأكثر استخدامًا على شبكة الويب على الإطلاق حتى وقتنا هذا.

اهتمامات أخرى لـِ سيرجي برين

هناك بعض من الاهتمامات الأخرى التي كان سيرجي برين شغوفًا بها أيضًا وما زال، ومن أهمها ما يلي:

  • التعاون مع لاري في تقديم المساعدة من أجل حل مشكلات الطاقة والمناخ على مستوى العالم عبر فرع مؤسسة جوجل الخيري Google.org الذي يسعى إلى الاستثمار الناجح في مجال الطاقة الخضراء والنظيفة؛ وذلك عبر تطوير بعض من طرق تكنولوجية مبتكرة قادرة على تحقيق هذا الهدف، ومن الأمثلة على ذلك، المشروع الإنمائي الخاص بطاقة الرياح البحرية.
  • تمكن بالمشاركة مع لاري أيضًا من إطلاق (سيارة ذكية) تعتمد على الذكاء الاصطناعي AI؛ حيث إن هذه السيارة تقود نفسها عبر الاعتماد على كاميرات الفيديو وأجهزة الاستشعار ويُمكنها تجنب الحوادث بنسبة كبيرة جدًا، وهي أيضًا أخف وزنًا وأقل استهلاكًا للوقود.
  • هو أيضًا أحد المستثمرين في شركة تسلا موتورز للسيارات المملوكة للملياردير الشهير إيلون ماسك.

حقائق عن سيرجي برين

هناك بعض الحقائق التي يجهلها الكثيرين عن سيرجي برين، مثل:

  • لم يتم إطلاق اسم جوجل على محرك البحث الجديد الخاص بـِ سيرجي ولاري عشوائيًا؛ وإنما هو مشتق من كلمة (Googool) التي يُشير معناها إلى أكبر عدد وهو واحد أمامه مائة صفر.
  • يُعاني سيرجي برين بشكل وراثي من طفرة في جين كيناس 2 (LRRK2) الذي قد يؤدي بصاحبه إلى الإصابة بمرض باركنسون؛ مما يُزيد من إمكانية تعرض سيرجي إلى هذا المرض لاحقًا؛ ولا سيما أن والدته كات تعاني أيضًا من هذا المرض.
  • هو من المُلَّاك المُشاركين في أكثر من طائرة؛ مثل طائرة دورمير ألفا جبت وأيضًا طائرة بوينغ 797-200.
  • من الأقوال المأثورة لِـ سيرجي برين:

نريد أن تشكل جوجل ثلث دماغك

جوائز سيرجي برين

طوال حياته المهنية وانجازاته المتعاقبة؛ تمكن سيرجي برين وشريكه لاري من الحصول على عدة جوائز مهمة، مثل:

  • حصل سيرجي لاري على جائزة مؤسسة ماركوني في عام 2004من وهي أهم جائزة في مجال الهندسة.
  • حصل في عام 2004م على جائزة الدرع الذهبي المقدمة من مؤسسة American Academy of Achievement.
  • يُعتبر كل من سيرجي ولاري من ضمن قائمة (أفضل 100 مبكتر أقل من 35 عام) نظرًا إلى حصولهما على جائزة تي آر 100
  • جائزة صوت الشعب.
  • جائزة ويبي.
  • جائزة أفضل محرك بحث (صديق لأصحاب المواقع، وأفضل محرك بحث للصور).
  • جائزة أفضل تصميم + أفضل خاصية بحث.

كم تبلغ ثروة سيرجي برين

على الرغم من سنه الصغير وعدم سعيه بشكل رئيس في بداية حياته إلى جمع المال والثروة؛ وإنما كان يحركه دائمًا حب العلم والابتكار والحوسبة واختراق خفايا عالم الويب والحاسوب؛ إلا أنه قد تمكن من جمع ثروة ضخمة عبر مسيرته العلمية والمهنية تم تقديرها في عام 2021م بما يٌعادل حوالي: (119 مليار دولار أمريكي).

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
);
error: هذا المحتوى محمي !!