المستشار المهنيشروط مهنية

كيف تصبح مترجم معتمد؟ مواصفات المترجم المحترف

كيف تصبح مترجم معتمد؟ لا زالت مهنة المترجم تلقى نسبة بالغة من الاهتمام في كافة المجالات؛ بل إن فرص العمل المميزة والخاصة بالمترجم المحترف تحظى كذلك بدرجة اهتمام كبيرة جدًا بين شباب الخريجين، ولذلك؛ فإن البعض ينتابه طموح مشروع وهو الرغبة في أن ينتقل من مجرد مترجم تحريري عادي إلى مُترجم مُحترف ومُعتمد.

وفي هذا الصدد؛ سوف يُساعدكم هذا المقال المقدم عبر موقع Kick Career في التعرف على أهم المبادئ والمواصفات التي يجب أن تتوافر لدى المترجم المحترف؛ وسوف نُرشدكم أيضًا إلى السبيل الصحيح الذي يُمكن لأي شخص من خلاله أن يصبح مُترجم معتمد لدى المؤسسات والشركات.

مواصفات المترجم المحترف

من أهم المواصفات التي لا بُد من توافرها في المترجم المحترف؛ ما يلي:

إتقان اللغة

إتقان اللغة هو العامل الرئيسي والمقياس الأساسي في تحديد المترجم المحترف؛ وقد يتبادر إلى ذهن بعض الأشخاص أن المقصود بإتقان اللغة هو اللغة الأجنبية فقط؛ ولكن في حقيقة الأمر أن ذلك ينطبق على اللغة الأم وعلى اللغة الأخرى الإضافية؛ حيث يجب على كل مترجم أن يكون على علم ودراية باللغة الأم من أجل التمكن من الترجمة منها وإليها بطلاقة.

الثقافة العامة والقراءة الدائمة

الثقافة العامة تُميز المُترجم المحترف عن المُترجم المبتدئ؛ ولذلك فعلى كل شخص يسعى إلى الترجمة أن يكون دائم البحث والقراءة والإطلاع؛ حتى يتمكن من تكوين ثروة لغوية في ذهنه سواء في اللغة الأم أو في اللغة الثانية؛ وبذلك سوف يكون قادرًا على استخدام كلمات قليلة ومعبرة في نفس الوقت سواء عند الترجمة من اللغة الأم إلى اللغة الأجنبية أو العكس.

الدقة المتناهية

لا بُد للمترجم أن يكون على إطلاع وإلمام بأدوات البحث والتنقيب عن المعلومات الهامة وتفنيدها بشكل سليم؛ ولا يعني ذلك أن يكون المترجم موسوعة متنقلة تحمل كل العلوم في رأسها؛ ولكن المقصود أن يكون ذو قدرة على استخدام أدوات البحث والمراجع المختلفة للوصول إلى المعلومة الصحيحة.

ومن أهم الأمثلة المطروحة في هذا الجانب؛ عند ترجمة الأحاديث النبوية الشريفة إلى أي لغة أجنبية أخرى؛ لا بُد أن يكون المترجم متيقنًا من صحة المصدر ومن صحة الحديث النبوي الشريف وأن يتأكد أيضًا من إسناد الحديث، وهكذا.

فهم طبيعة الناطقين باللغة

وينطبق ذلك على الأشخاص الناطقين باللغة الأجنبية المتخصص بها المُترجم؛ وعلى سبيل المثال، إذا كان المترجم متخصص في اللغة الإسبانية؛ فعليه هنا أن يفهم طبيعة الشعب الإسباني وثقافته وتراثه حتى يتمكن من الترجمة إلى الأسبانية بشكل يروق لهم ويمكنهم فهمه، وإذا تمكن من مصادقة بعض الناطقين باللغة لفهم طريقة حديثهم عن قُرب؛ فسوف يكون ذلك من الأنشطة التدريبية الهامة على استخدام اللغة بشكل صحيح.

اليقظة الذهنية

لا بُد أن يكون المترجم المُحترف ذو فطنة وذكاء وكياسة وانتباه طوال الوقت؛ حيث أن الترجمة بالطبع تعتمد على الذهن الصافي والذاكرة القوية لاسترجاع معاني الكلمات والمصطلحات والقواعد الخاصة باللغة، وتعتمد أيضًا على الفهم والتركيز والتحليل للنصوص المختلفة وفهما، ومن ثَم إعادة ترجمتها بشكل صحيح ومناسب.

وهذا يتطلب أن يقوم المترجم بتنظيم وقته جيدًا بحيث يتمكن من الحصول على قدر من الصفاء الذهني يوميًا حتى وإن كان بمعدل ساعة واحدة يوميًا، وأن يحصل كذلك على قدر كافي من النوم ليلًا؛ حتى يكون قادرًا وقت العمل على ترجمة النصوص المختلفة بتركيز واحتراف ودقة.

التكنولوجيا الحديثة

استخدام مواقع الويب والبرامج والتطبيقات والأدوات الإلكترونية الحديثة من شأنه أنه أن يُساعد على زيادة القدرة على احتراف الترجمة والتواصل مع العملاء والحصول على فرص عمل أفضل؛ ولذلك ينبغي أن يكون المترجم ملمًا بأبسط مبادئ التكنولوجيا الحديثة على الأقل ولا سيما استخدام برامج الكتابة والتحرير وغيرها؛ خصوصًا أن معظم أعمال الترجمة حاليًا تتم عبر الإنترنت.

التخصص

التخصص في أي عمل هو أساس النجاح والتميز؛ ولذلك فمن أهم صفات المُترجم المحترف أن يكون ذو تخصص مُحدد؛ وهذا لن يؤدي إلى تقليص فرصته في الحصول على عمل؛ بل إن العديد من العملاء يبحثون عن المترجم المتخصص في مجال مُحدد لأنه بالطبع سوف يقوم ببناء ترجمته على أساس علمي صحيح، ويُعتبر المترجم المتخصص في مجال واحد فقط وعلى سبيل المثال المجال الطبي في اللغة الإنجليزية، أو المجال القانوني اللغة الفرنسية أو غيرهم هو المترجم الأكثر نجاحًا والأكثر إقبالًا من متخصصي التوظيف بالشركات.

الإلتزام بالمواعيد

الاحتراف في المهنة لا يعتمد على إتقانها فحسب؛ بل يجب أن يشمل الالتزام بكل جوانب العمل، مثل الالتزام بمواعيد تسليم الأعمال المترجمة دون تأخير وبنفس مستوى الجودة؛ لأن ذلك من شأنه أن يُساعد على كسب ثقة مدير مؤسسة العمل، وثقة عدد أكبر من العملاء أيضًا في حالة العمل الحر.

الأسلوب اللبق والمهذب

الأسلوب اللبق المنمق بالطبع من الأمور الأساسية في الترجمة وعند التعامل مع أصحاب العمل أيضًا؛ حيث يجب أن يكون الأسلوب لبقًا وأكثر توددًا عند التعامل مع أصحاب الأعمال من أجل ترك انطباع جيد لديهم، مع ضرورة احترام وقت العملاء والرد بأكبر سرعة ممكنة على أي استفسارات أو تساؤلات يطرحونها بخصوص العمل، وتقبل أي طلبات إجراء تعديل على العمل بصدر رحب.

كيف تصبح مترجم معتمد؟

المقصود بالمترجم المعتمد هو المترجم الذي قد حصل على شهادة معتمدة من أحد الجهات المعترف بها كمترجم مُحترف، ونركز بالفقرات التالية على الحصول عليها من مصر، من هذه الجهات:

دبلوم الجامعة الأمريكية في الترجمة

الجامعة الأمريكية بالطبع من الجهات المعتمدة دوليًا؛ ولذلك فإن الحصول على دبلوم الجامعة الأمريكية للترجمة؛ يُساعدك في الحصول على شهادة اعتماد دولية في مختلف تخصصات الترجمة؛ حيث يتم دراسة أساسيات الترجمة في هذه الدبلومة ثم بعد ذلك يتم اختيار أحد التخصصات مثل الترجمة القانونية أو الترجمة الأدبية أو غيرها، ويُمكنكم الإطلاع عن كل ما يخص دبلومات الترجمة بالجامعة الأمريكية من هنــا.

الجمعية المصرية للمترجمين

وتُعد الجمعية المصرية للمترجمين (ايجيتا ـ Egyta) أيضًا أحد أهم الجمعيات العلمية الدولية المعتمدة من قِبل الاتحاد العربي الفيدرالي للمترجمين، وقد تم تأسيسها عام 2006م، وهي تُقدم عدد كبير من العضويات، مثل:

  • عضوية إيجيتا المحلية: ويُمكن الحصول عليها بداية من العام الدراسي الثالث بالجامعة وحتى بعد خمس سنوات من التخرج، بتكلفة 750 جنيه وباشتراك سنوي قيمته 500 جنيه.
  • عضوية إيجيتا الدولية: لا يُمكن الحصول عليها إلا بعد مرور 6 سنوات على التخرج أو بعد الحصول على سنتين خبرة في مجال الترجمة، بتكلفة 1000 جنيه، مع تجديد سنوي قيمته 750 جنيه.
  • عضوية إيجيتا الدولية بوسائل الاتصال: ويجب هنا أيضًا مرور 6 سنوات على التخرج أو الحصول على سنتين خبرة في مجال الترجمة، وهنا يحصل المشترك إلى جانب كارنيه العضوية على ختمي اعتماد إنجليزي ـ عربي، وستيكرات اعتماد خاص من إيجيتا، مع تنزيل وسائل الاتصال الخاصة به على موقع إيجيتا لمدة عام كامل، ودفتر إيصالات أيضًا، تكلفة هذه العضوية 3500 جنيه مصري، وبمبلع اشتراك سنوي قيمته 3000 جنيه.
  • مُحكم دولي في الترجمة: وللحصول على هذه العضوية؛ لا بُد من مُرور 10 أعوام على التخرج مع وجود شهادة خبرة خمس سنوات موثقة في تخصص الترجمة، وهنا يحصل المشترك على كارنيه مُحكم دولي في الترجمة من إيجيتا، مع كارنيه مُحكم دولي من النقابة العامة لمستشاري التحكيم وهنا يتم إضافة رسوم 450 جنيه، وتنزيل وسائل الاتصال على موقع إيجيتا مع إضافة 1000 جنيه، وختمي اعتماد إنجليزي – عربي، وستيكرات اعتماد خاص بإيجيتا، مع دفتر استلام نقدية من إيجيتا أيضًا، قيمة العضوية تبلغ 5000 جنيه مصري ورسوم التجديد السنوي تبلغ 4000 جنيه.

جمعية المترجمين واللغويين المصريين

هي واحدة من المؤسسات المصرية التي تسعى إلى تطوير مفهوم الترجمة وخلق نوع من التواصل بين المترجمين وبعضهم البعض، وفي إطار سعي جمعية المترجمين واللغويين المصريين إلى تقديم مجموعة من المترجمين ذو الإتقان والاحتراف؛ فهي تضع مجموعة شروط من أجل اعتماد المترجمين الجدد سواء أفراد أو مؤسسات، ومن أهم شروط الاعتماد بالجمعية؛ ما يلي:

  • اجتياز الاختبار المهني الذي تقدمه الجمعية في اللغات والتخصص الذي يريد المترجم الاعتماد به، ويستثنى من ذلك الحاصلين على الماجستير أو الدكتوراه في مجال الترجمة وفي ذات التخصص المتقدم إليه، ومن ثم نشر أعمال محكمة لهم أو النشر ببعض الجهات الأكاديمية أيضًا.
  • وفي حالة المؤسسات؛ يجب أن تكون ذات سند وكيان قانوني ولديها مكان مناسب لتقديم الدورات والتدريبات في اللغة، وأن يكون لديها على الأقل مترجم واحد معتمد بالجمعية، إلى جانب أهمية الالتزام الكامل بمعايير ممارسة نشاط الترجمة.

وتختلف رسوم التسجيل والاعتماد بالجمعية على النحو التالي:

  • قيمة طلب التسجيل لأعضاء الجمعية تساوي 25 جنيه مصري، ولغير أفراد الجمعية 50 جنيه، وللمؤسسات 75 جنيه. .
  • كما تبلغ رسوم الاختبار والاعتماد لأعضاء الجمعية 275 جنيه، ولغير أعضاء الجمعية 400 جنيه مصري، وللمؤسسات المعفاة من الاختبار 300 جنيه مصري، وللمؤسسات بشكل عام 1500 جنيه مصري.
الوسوم

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
);
إغلاق
إغلاق