المستشار المهنينصائح مهنية

كيف تتعامل مع مديرك الذي يكرهك

كيف تتعامل مع مديرك الذي يكرهك ؟ هو سؤال يشغل بال الكثيرين؛ فالجميع يرغب في أن يكون محبوبًا في عمله، وأن يشعر بالراحة النفسية أثناء تأديته، فكلما كان العمل مريحاً نفسياً وكنت تعمل بجانب أشخاص تحبهم، فهذا يجعلك تخرج أفضل ما عندك.

لذلك فعندما تشعر أن مديرك يكن لك بعض الكره فهو أمر مزعج بشكل كبير، وقد تشعر وكأنك تريد ترك العمل؛ فمدير العمل هو من يتخذ القرارات الهامة بشأن الترقيات والعلاوات وهذا من شأنه أن يحزنك أو يفرحك، كما أن مديرك المباشر في العمل هو أكثر شخص له من الصلاحيات ما يستطيع من خلالها أن يضع على كاهلك ضغوط كبيرة، وبشكل مستمر.

فإذا كنت تشعر أن مديرك لا يحبك، عليك أن تتأكد أولاً من حقيقة هذا الشعور، فان تحققت فلتعمل على إدراك الأسباب التي أدت لهذا الأمر، وتقوم بحلها في أسرع وقت، نعم الأمر ليس سهلاً، ولكن لا هروب من المحاولة لأن تغيير هذا الوضع سيعود بفوائد عديدة عليك وعلى مسيرتك المهنية بالتأكيد أنت بحاجة إليها.

قبل التعرف على كيفية التعامل مع مديرك الذي يكرهك ، دعونا نشرح بعض النقاط التي تؤكد حقيقة ذلك الشعور من عدمه

علامات تدل على كره مديرك لك

  • إذا وجدت مديرك يعاملك معاملة عنيفة وبشكل مختلف عن معاملته الآخرين في محيط العمل، فأنت بنسبة كبيرة لست الشخص المفضل لديه.
  • تجده يركز معك بشكل كبير لاقتناص أي أخطاء لك، فهو يدقق على كل التفاصيل التي تقوم بها، ويعلق لك عليها.
  • عندما تجده لا يطلب منك المشاركة في القرارات الرئيسية، ولا يأخذ رأيك قبل القيام بالمهام الحساسة والقرارات الحاسمة، فهي علامات تدل على انعدام الثقة، وفي بعض الأحيان يكون البغض سبباً في هذه الأمر.
  • تجده لا ينظر لك أثناء الحديث، حيث لا يمكنه التواصل معك بالعين؛ خاصةً حينما يكون غاضب يتحاشى النظر إليك.
  • كما أنه لا يعترف أبدًا بحضورك، حيث أنه من الصعب أن يلقى عليك السلام وهو مبتسمًا، فدائمًا تجده يُحيِّك بنوع من الكِبْر.
  • ستجده يتجنب الحديث معك ولقائك وكأنك شبح لا يريد لقاءه؛ فعندما تستخدم أنت المصعد سوف تجد مديرك يستقل السلالم، وهذه درجة متطورة من تأزم الموقف.
  • لا يسمح لك أن تشرح له ما تريد بكل أريحيه، فسوف تلاحظ أنه يختصر الحديث معك.
  • كما أن هناك بعض اشارات لغة الجسد التي قد تظهر عليه أثناء وجودك، والتي  تبدي لك ما بداخله؛ فإدارة العين واشاحة الوجة، أو ثني الذراع حول الصدر أو عدم رفع العين عن الحاسوب أثناء الحديث معه، كلها دلالات تنقل لك مشاعر سلبية من مديرك تجاهك.

كل تلك الأشياء قد تدل على كره مديرك لك، فان وجدت معظمهما في تعامل مديرك معك، فالفقرات التالية سوف تساعدك على وضح استراتيجية تتعامل بها مع مديرك الذي يكرهك.

اقرأ أيضاً: أهم المهارات الإدارية للمدير الناجح

كيف تتعامل مع مديرك الذي يكرهك

في غالب الأمر، الاستقالة عن العمل هي رفاهية لا مكان لها هنا، قد تستطيع أن تسعى للانتقال إلى مؤسسة أخرى لتبتعد عن هذا المدير، ولكن إن كنت بحاجة لتلك الوظيفة، ففي هذه الحالة لا ننصحك أن تستعين بإدارة الموارد البشرية – HR لكي يقوموا بحل المشكلة، أو على أقل تقدير، إجعل منها خطوة أخيرة بعد استنفاذ جميع المحاولات الأخرى، وذلك لأن النتائج ليس دائماً مضمونة إن وصلت لهذا الأمر، فقد ينحازون إلى جانب المدير!

إليك تلك الخطوات التي قد تساعدك في تلطيف الأمور بينك وبين مديريك، ويمكنك من خلالها الوصول إلى أفضل النتائج الممكنة لجعل العلاقة بينك وبين مديرك قابلة للاستمرار والنجاح:

قم بدراسة منبع الصراع بينك وبين مديرك

عليك أولًا بالتعرف على السبب الرئيسي الذي أنشأ ذلك الكرة بينكما، وابدأ في ايجاد حلول لتلك المشاكل، ولكن يجب عليك تحري الدقة في اختيار الوقت والمكان المناسب لمناقشة مديرك.

فتصرفات مديرك الغير جيدة تجاهك قد تكون لا تأتي من فراغ، ولكنها تحدث نتيجة قيامك بشيء ما يغضبه، فعند قيامك بعمل ما قد يكون مزعجًا بالنسبة للمدير، تظهر عليه أعراض النبذ وعدم القبول، لذا فعليك بمعرفة الأشياء التي قمت بها وأزعجت مديرك، وقم بتجنبها على الفور.

كما أن القيام بإعطاء بعض ردود فعل سلبية في وقت يكون مديرك عليه الكثير من ضغوط العمل، سيؤدي إلى نتائج غير مرغوب فيها، وقد يزيد من حدة التوتر بينكما.

فعليك بتحليل مصادر النزاع المشتركة بينكما، ثم قدم حلين على الأقل لكل مشكلة، فقط ركز في وضع الحلول وابعد عن تفكيرك عيوب مديرك، فهو أمر واقع عليك التعامل معه.

 اختار الوقت المناسب للمناقشة

عليك بانتقاء الوقت الذي يكون مديرك فيه جيد المزاج، لكي يكون لديه تقبل لسماعك وحل المشكلة بينكما؛ فلا يجب عليك أن تختار الوقت الذي ينشغل فيه مديرك بشكل كبير وتطلب منه حل المشكلة بينكما، فهذا سوف يزيد الأمر سوءًا.

وعندما تسمح لك الفرصة للتحدث معه، احرص على انتقاء الكلمات والالتزام بـ اللباقة في الحوار، وابتعد عن إلقاء الاتهامات والانتقادات له كأن تتهمه بالترصد لك، أو تنتقد اسلوب إدارته، ولكن حاول أن توجه الحديث لوضع نقاط إيجابية تساعد على تحسين الطريقة التي تعملان بها معًا، وأن من مصلحة العمل أن تزول أي خلافات بينكما.

الطبيعي أن يُهَدِّأ هذا الأسلوب بشكل كبير من حدة موقفه منك، ولكن لا تتوقع أنه سوف يتقبل كل النقاط التي ستقوم بطرحها، يجب أن يكون لديك أفق وحيلة للخروج بأفضل النتائج، فإذا ارتفعت بينكما درجة حدة الحوار، قم بتحويل المناقشة بكل رفق لنقطة أخرى أقل حساسية في التناول.

ادرس شخصية مديرك جيداً

يمكنك كسب مديرك في صفك عن طريق دراسة شخصيته جيداً من خلال تعاملاته مع الآخرين من مرؤوسيه، وأن تعمل على فهم النموذج الذي يفضل هذا المدير للعاملين تحت قيادته أن يكونوا عليه، ثم يلي ذلك أن تحاول تعديل طريقة عملك لتتناسب مع ما وجدت أن مديرك في العمل يفضله.

لن نتحدث هنا عن الأشياء التي لا فصال في أنها مفضلة لدى كافة المديرين، فتنظيم العمل وعدم التأخر عنه والحرص على جودته والتركيز على التفاصيل الدقيقة جميعها أشياء مفضلة لدى المدير، ولكن على سبيل المثال؛ إن كان مديرك لا يفضل الكلام الكثير فلا تسرف في الحديث معه بمناسبة وبدون، وإن كان يحب أن يعطيه مرؤوسيه تفاصيل دقيقة عن العمل فلتقم بذلك، أما إن كان من النوع الذي لا يفضل هذا الأمر فلاتنتقي الأمور الهامة فقط للحديث عنها، وهكذا.

مع الوقت والتركيز الدائم على تحقيق هذه الأهداف، ستجد أن الحواجز تزول بينكما، ولا تستبعد أن تصبح من المقربين له!

يمكنك الحصول على المساعدة من قبل زملاء العمل

قد يكون هناك بعض الأشخاص في محيط عملك، يعانون من نفس مشكلتك، أو كان لديهم صعوبة في التعامل مع رئيسك في العمل من قبل، لذا فهم من يمكنهم مساعدتك وتقديم الحلول المناسبة لك لحل تلك المشكلة، خصوصًا إذا مر بها من قبل، ولكن يجب عليك انتقاء مفرداتك جيداً عند الحديث معهم، وألا تتحدث بشكل سيء عن المدير حتى لا يصبح ذلك سبباً لإحداث ضرر لك فيما بعد.

وأخيرا إذا فعلت كل هذا ولم تجد نتائج مرضيه، فلا مانع حينها أن تقوم بالتخطيط لترك تلك الوظيفة، وذلك بالبحث عن جهة عمل أخرى تكون أفضل لك.

وبهذا نكون قد تحدثنا عن علامات كره مديرك لك، والكيفية المثلى للتعامل مع هذا المدير، لا تتردد بمشاركتنا التجربة والرأي، ونرحب دائماً بأي استفسار.

الوسوم

إسراء أبو وردة

كاتبة ومحررة صحفية؛ لى مقالات وكتابات عديدة، اسعى دائماً لتقديم محتوى يفيد القرَّاء، وأطمح من خلاله تقديم النصائح والارشادات التي تساعدكم للارتقاء بعملكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
);
إغلاق
إغلاق