نصائح مهنية

كيف تتعامل مع المدير المتسلط؟ ثلاثة نصائح ستغير كل شيء للأفضل

يمر العديد منا بتجربة العمل مع المدير المتسلط والمهووس بالسيطرة على كل شيء، فتجد هذ السؤال دائماً ما يخطر ببال من يمر بهذه الأزمة – كيف تتعامل مع المدير المتسلط .

لنعرف الإجابة يجب أولاً ان نبحث عن السبب وراء ذلك، ففي غالب الأمر يأتي ذلك بسبب خوفه الشديد من ارتكاب أي خطأ قد يؤثر بالسلب على خط سير الإنتاجية في العمل مما يدفعه للسعي للسيطرة على كل من يعملون تحت إمرته، وذلك بحسب ما وصف أحد أشهر علماء النفس ألبرت بيرنشتاين.

التعامل الخاطئ مع المدير المتسلط قد يكون سبباً في تخريب بل واستحالة استمرار التعاون بينكم، وكذلك خروج المشاريع بشكل وبجودة ضعيفة مما يعرض مستقبلك المهني للخطر. في موضوع اليوم سوف نتطرق للحديث عن كيف تتعامل مع المدير المتسلط الذي يملك حب السيطرة المبالغ فيها مع ذكر أهم النقاط لتفادي الدخول في صدامات ليست مجدية سواءً على المدي القريب أو البعيد.

كيف تتعامل مع المدير المتسلط

المعاملة مع المدير المتسلط بهدف إثبات انه على خطأ ستُدخل العلاقة في طريق مظلم خصوصاً وأن معظم المديرين المتسلطين لا يعترفون بالخطأ حتي وإن ثَبُت لهم بالأدلة، إما التابعية ستكون طريقك أنت المظلم للدخول في مسلسل فشل لن يتوقف عند العمل فقط، إذاً فالسؤال المهم الآن هو ما الحل؟

دعنا نناقش ثلاثة نصائح نقدمها لكم عبر Kick Career، إن اتبعتها ستصل إلى أفضل النتائج الممكنة في التعامل مع هذه النوعية من المديرين في حياتك العملية.

أولاً: كف عن المناقشة ولا تقل أنك منزعج

كما ذكرنا، فقد تري أن المواجهة هي الحل المناسب في التعامل مع المدير المتسلط، إلا أن هذا الحل ليس صحيحاً على الإطلاق، فمن خلال العديد من التجارب تم إثبات أن هذه النوعية من المديرين لا تملك التفكير خارج إطار معين وهو أن رأيهم هو الصواب، وأي رأي مغاير هو رأي خاطئ.

كف عن المناقشة، فلا يوجد أي فائدة من النقاش حول المشاكل مع هذا النوع من المديرين، فيمكن إستغلال هذا الوقت والمجهود في أشياء أكثر نفعاً، وحاول أن تظهر الموافقة على ما يُقال مع الحديث بصيغة الجماعة وأنكم تعملون لهدف واحد دائماً
وهنا يجب التنوية لنقطة مهمة فالموافقة لا يعني ان تكون تابعاً، كن حازماً وليس عدوانياً بمعني ألا تضع نفسك ضمن سياق “أنا أو أنت” ولكن كلانا من أجل المصلحة العامة.

وهو نفس الحال بالنسبة للحديث عن الإنزعاج من طريقة التعامل، فقط أكتفي بالتعامل بذكاء، وكن على يقين أن المواجهة والنقاش سوف يؤدي إلى جعله يضع تركيز أكبر عليك، ويجعلك هدفاً له من أجل إحكام سيطرته وقهر أي بوادر للتمرد قد تظهر منك.

أقرأ أيضاً: كيف تتعامل مع زميل العمل الخبيث

ثانياً: التقارير المكتوبة وبث الطمأنينة

عندما تقدم تقارير مكتوبة عن خط سير العمل هنا يدخل المدير المتسلط في مرحلة الاستيعاب أنك على خط سير صحيح، وذلك من خلال دراستك للأمور بعدة أشكال وكذلك كتابة تقارير واضحة المعالم عنها، جنباً إلى جنب مع محاولات نشر وبث الطمأنينة دائماً عن طريق إظهار الاهتمام الشديد أثناء حديثه معك حول المشروع الذي تعمل عليه حتى وإن كنت منتبهاً لكل النقاط التي يدور عنها الحديث.

فضلاً عن أن التقارير المكتوبة لا تدع مجال للشك في النتائج سواءً المٌحققة أو المتوقع تحقيقها خاصةً وأنها في الحالة الأولي ستكون قائمة على أشياء حدثت بالفعل، وفي الحالة الثانية ستكون مبنية على أسس علمية بحتة وتبقي مسألة التوفيق وعدم التوفيق في النهاية.

ثالثاً: لا تأخذ شيء بشكل شخصي

العقلية يجب أن تتغير دع العواطف جانباً وصادق المنطق.، فمن المهم للغاية في التعامل مع الأشخاص ذات العقلية المحبة للسيطرة وبالتحديد أثناء العمل عدم أخذ أي شيء على المحمل الشخصي، فهنا المنطق في الحديث يختلف فهم (المدراء المتسلطين) لديهم اقتناع بأن حديثهم ليس إلا للحفاظ على النظام ونفس القدر من الإنتاجية وزيادة الإنتاج لعدم الدخول في دوامة الأخطاء دون النظر لشخصك أو تجريحك بأي نوع من الحديث.

وفي هذه النقطة يمكننا الاستشهاد بالمواقف الأكثرة شهرة، فهناك الكثير من لاعبي كرة القدم المشهورين حول العالم ينتقلون من نادِ إلى آخر أقل منه في القوة والقيمة التاريخيه؛ ويكون ذلك بسبب طريقة تعاملهم الخاطئة مع قرار المدير الفني بالإستبعاد أو عدم المشاركة في بعض المباريات فضلاً عن الإستمرار في العمل والتدرب لحين قدوم الوقت المناسب واقناعه بقدراتهم بطريقة أفضل من المعاملة بندية ينتج عنها الطرد من العمل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

);
إغلاق