المستشار المهني

كيفية التقديم للحصول على منحة مالية

كيفية التقديم للحصول على منحة مالية ، المنح المالية لتمويل المشروعات الناشئة من الأمور التي تشغل قطاع كبير من الأفراد خصوصًا فئة الشباب الراغبين في الحصول على فرصة تمويلية جيدة لإقامة مشاريعهم الخاصة، وهناك مجموعة من الضوابط والشروط التي لا بُد من استيفائها بالكامل من أجل التمكن من الحصول على أي من هذه المنح، وفي هذا الصدد؛ فإن هذه المقالة على موقع Kick Career نوضح من خلالها الطريقة المنهجية السليمة التي يُمكن من خلال إتباعها الحصول على منحة تمويلية لمشروعك.

المشروعات المؤهلة للحصول على المنح المالية

في البداية تُجدر الإشارة إلى أنه توجد مجموعة من المؤسسات التي تهدف بشكل أساسي إلى تحقيق مفهوم التنمية المستدامة على كافة الأصعدة التجارية والاقتصادية – وذلك في مختلف البلدان – من خلال انتقاء أفضل وأقوى أفكار المشروعات للشباب، ومن ثم؛ تتبنى تنفيذ هذه الفكرة من الناحية المادية، وتكون داعمة بقوة لصاحب المشروع إلى أن ينجح مشروعه، ومن أهم تخصصات المشروعات المؤهلة للحصول المنح المالية التمويلية الكاملة أو الجزئية، ما يلي:

  • المشروعات (غير الربحية) التي تهدف فقط إلى تقديم الخِدْمَات العامة والتوعية والثقافة إلى الآخرين بدون مقابل.
  • المشروعات الخاصة بالأسر المنتجة والسيدات.
  • المشروعات الريفية؛ خصوصًا التي تهدف إلى تحقيق التنمية الريفية المطلوبة.
  • المشروعات الخاصة بالأقليات داخل الدول، سواء أقليات دينية أو عرقية؛ خصوصًا إذا كانت تلك الأقلية تلقى اضطهاد في موطنها.
  • المشاريع الصديقة للبيئة التي يتم نعتها أحيانًا بالمشروعات الخضراء.
  • أفكار مشروعات الشباب المهمة غير التقليدية وخوصًا الرقمية التي تُنبئ بنجاح واعد.

كيفية التقديم للحصول على منحة مالية

إن الحصول على منحة تمويلية للمشروعات لا يعتمد فقط على توفر السبب الأول وهو أن يكون المشروع وصاحبه مؤهلين للحصول على هذه المساعدة أو المنحة المالية، ولكن لا بُد أن يقوم كل من يرغب في الحصول على هذه المنحة بعمل دراسة جدوى كاملة للمشروع، وتوضيح كافة جوانب هذا المشروع بداية من طبيعة الفكرة والهدف وسبب اختيارها وصولًا إلى الوقت المتوقع لتحقيق الربح والقيمة التمويلية اللازمة للمشروع، وذلك وفق الضوابط التالية:

1- فكرة مشروع قوية وموثوقة

إن فكرة المشروع تُعد هي أول ما يجذب انتباه الممول إلى أي طلب تمويل مالي، ولذلك؛ لا بُد من اختيار فكرة قوية وغير تقليدية إلى حد ما، مع ضرورة أن تكون هذه الفكرة موثوقة ومنطقية في الوقت ذاته حيث تكون قابلة للتطبيق، وليس شرطًا أن تكون فكرة المشروع غير مسبوقة، ولكن بشرط أن تتضمن على جزء إضافي جديد يجعلها أكثر تميزًا بالقدر المطلوب عن المشروعات المشابهة المطروحة في السوق الاقتصادي أو التجاري المرتبط بفكرة خِدْمَات أو منتجات هذا المشروع.

2- توضيح أهداف المشروع

ربما تكون فكرة الموضوع جيدة وجديدة، ولكنها لا تكون ذات هدف مُحدد؛ وهنا ربما يعزف الممول عن هذا المشروع؛ لذلك؛ لا بُد أن يتم توضيح أسباب اختيار هذا المشروع تحديدًا وأهم الأهداف التي يرغب في تحقيقها عبر تنفيذ هذا المشروع.

3- الخبرة الكافية لإدارة المشروع

ليس من المنطقي أن يقوم أحد الأفراد بتقديم فكرة مشروع مهما كنت مميزة وقوية وهو لا يمتلك أدنى متطلبات المؤهلات الدراسية والخبرة العملية الكافية لإدارة هذا المشروع، فلا يستقيم أن يقوم المدرس بتقديم فكرة مشروع هندسي أو طبي طالما لم يكن لديه الإلمام الكافي بإدارة مثل هذه النوعية من المشروعات، أو الإستعانة بأحد مديري المشروعات المتخصصين الذين قد حققوا نجاحات في إدارة مشروعات مماثلة – في حالة إذا كان المشروع تطبيقه كبير نسبياً.

لذلك؛ فإنه ينبغي على طالب التمويل المالي لمشروعه أن يحرص على أن تكون فكرة مشروعه القوية وثيقة الصلة بخبراته ومهاراته، حيث يتم استعراض ما يملك من خبرات ومهارات هنا كما لو كان يُقدم سيرة ذاتية خاصة به.

4- دراسة الجدوى وخطة العمل والخطة الزمنية

دراسة جدوى المشروع وخطة العمل الدقيقة والسليمة المعتمدة على الأبحاث والدراسات والاستراتيجيات الحديثة المرتبطة بفكرة المشروع من أدعى أسباب قَبُول هذا المشروع والموافقة على تمويله.

لذلك يجب على صاحب المشروع وضع التصور الخاص بخطة العمل، ومن الأفضل الاستعانة بأحد الأفراد المتخصصين في إعداد دراسة الجدوى ومراحل المشروع والرسوم البيانية الخاصة بكل مرحلة أيضًا بدقة، ولا سيما أن الاستعانة بأصحاب الخبرة والتخصص؛ سوف يعكس بشكل كبير الجدية التامة لصاحب المشروع ورغبته الأكيدة في تنفيذ ونجاح هذا المشروع.

5- توضيح أفضل آلية لتنفيذ المشروع

عند تنفيذ مشروع ما، فإنه بالطبع يكون هناك العديد من الآليات التي يُمكن الاعتماد عليها في التنفيذ، وليس من الصحيح أن يترك صاحب المشروع الأمر عام، بل عليه أن يقوم بـِ ترشيح إحدى الآليات الخاصة بتنفيذ المشروع وأن يُوضح سبب اختياره تحديدًا لهذه الآلية وأهم المميزات، وإمتلاك القدرة على التغلب على العيوب أيضًا إن وجدت.

6- توضيح عدد العمالة المطلوبة والمدة الزمنية للتنفيذ

لا بُد أن يكون صاحب المشروع على علم بعدد العمالة الأساسية المطلوبة من أجل بَدْء المشروع والمدة الزمنية اللازمة لتنفيذ المشروع، وأن يوضح المهام التي سوف يكون كل عامل منوطًا بها، من أجل تنفيذ المشروع بأفضل طريقة ممكنة وتوضيح المسميات الوظيفية المطلوبة وقدر الخبرات المطلوبة في كل جزء من أجزاء المشروع أيضًا بدقة، ولا سيما أن تحديد عدد العمالة المطلوبة والإطار الزمني يُعد جزء أساسي من خُطَّة العمل.

7- القيمة التمويلية للمشروع

إن الصدق والشفافية التامة في هذه النقطة على وجه التحديد هي الفيصل في قبل المشروع؛ ومن الخطأ أن يقوم صاحب المشروع بوضع قيمة ميزانية كبيرة للمشروع أكبر من اللازم أو يضع أيضًا قيمة تمويل أقل من اللازم ظنًا منه أن ذلك قد يُدعم فكرة المشروع.

مما يُعني ضرورة أن يحرص صاحب المشروع على أن يضع القيمة المالية اللازمة لكل جزء من المشروع على حدةٍ بدقة شديدة وتفاصيل كاملة، ومن ثم؛ حساب التكلفة المالية الكلية المطلوبة لهذا المشروع.

تقديم طلب منحة مالية للمشروع

بعد تجهيز فكرة ودراسة جدوى المشروع كاملة وصحيحة ومراجعتها بواسطة الخبراء والمتخصصين، يكون على الفرد البَدْء في التواصل مع الجهات المانحة لتلك المنح المالية، ومن أشهرها، ما يلي:

1- الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية usaid

هي واحدة من الوكالات الأمريكية المهتمة بالتنمية الدائمة في كافة القطاعات والمجالات بكل الدول ولقد تم إنشاؤها في عام 1961م بواسطة الرئيس الأمريكي الأسبق جون كيري، ولا تزال تُقدم خدماتها التنموية والتمويلية لأصحاب المشروعات الناجحة.

2- تحالف GDA

إن تحالف التنمية العالمي المعروف باسم Global Development Alliance يُعد من البرامج ذات الشراكة مع وكالة usaid الذي تعمل على تمويل المشروعات التنموية الجديدة؛ سواء في القطاع العام أو الخاص، خصوصًا في الدول النامية؛ وذلك من أجل تحسين الأوضاع المعيشية دائمًا لهذه الشعوب، ولقد تمكن التحالف من جمع نحو 5 مليار دولار أمريكي في عام 2006م شارك بها في اكثر من 600 مشروع في القطاعين العام والخاص.

3- صندوق تمويل الابتكار

إن صندوق تمويل الابتكار المعروف باسم UNHCR هو من أهم الخِدْمَات التابعة إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، وهو يعمل على تعزيز روح التفكير والابتكار دائمًا من أجل الوصول إلى المزيد من الاكتشافات المهمة التي تخدم البشرية، وهو يُركز على تمويل مشروعات كل من:

  • الذكاء الاصطناعي.
  • مشروعات النمذجة الرقمية والمحاكاة.
  • المشروعات التكنولوجية والبيو تكنولوجية.

4- برنامج المساعدات الاسترالي DAB

لقد تم إطلاق وتمويل هذا البرنامَج بواسطة الموازن الاسترالية بهدف مساعدة الأقليات والأطفال والشباب على تحقيق التنمية الاقتصادية المطلوب؛ وذلك عبر إقامة المشروعات التي تخدم احتياجاتهم والمشروعات التي تهدف إلى الحفاظ على البيئة، إلى جانب تمويل المشاريع الخاصة بتطوير البنية التحتية والاتصالات وتطوير القطاعات الصحية والزراعية والتعليمية أيضًا، ومن أهم الدول التي يشملها البرنامَج كل من: (الأرْدُنّ، مصر، المغرب، فلسطين، سوريا، ولبنان).

5- برنامج الطعام من أجل السلام

إن برنامج الطعام من أجل السلام Food for peace من البرامج التي تسعى إلى تمويل كافة المشروعات الزراعية والإنتاجية المتعلقة بتقديم المنتجات الغذائية إلى كافة الشعوب المحتاجة في أي مكان على مستوى العالم، نظرًا إلى أن البرنامَج يهدف بشكل أساسي إلى تحقيق مفهوم الأمن الغذائي لكافة الشعوب.

بعد لأن تحدثنا عن أنواع المشروعات المؤهلة للحصول على المنح المالية، وكيفية إعداد طلب المنحة جيداً من خلال دؤاسة جدوى المشروع وخطة العمل وغير ذلك من التفاصل، وأيضاً كيفية التقديم للحصول على منحة مالية والجهات المانحة، نود أن نشير إلى تحدثنا من قبل عن موقع Kick Starter الشهير وهو الذي يدعم المشروعات الناشئة من خلال فكرة رائعة تعتمد على المشاركات الصغيرة لعملية التمويل من الأعضاء المتحمسين للفكرة، والذي وجدنا أنه قد يكون من المفيد الإطلاع علية.

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
);
error: هذا المحتوى محمي !!