مصطلحات مهنيةنصائح مهنية

المهارات الفنية VS المهارات الشخصية: أوجة الاختلاف والأكثر أهمية؟

المهارات الفنية VS المهارات الشخصية ، إذا نظرت إلى من حولك بمكان عملك، فستجد أن هناك تفاوت كبير في قدرات ومهارات العاملين، يتشابهون ببعض النقاط ويختلفون في الكثير، فمنهم من يمتلك مهارات فنية “Technical Skills” كبيرة ولكنه يفتقر للمهارات الشخصية “Soft Skills” اللازمة لتعامل ناجح مع بيئة العمل، وهناك من هو عكس ذلك؛ فتجده بارع على المستوى الشخصي ولكنه ضحل بمعلوماته الفنية.

وبين هذا وذاك هناك العديد والعديد من التركيبات المعقدة، والتي نريد أن نختار من بينهم النموذج الأمثل من أجل النجاح بحياتك العملية، لذا نتحدث إليكم عبر هذا المقال المقدم من موقع Kick Career عن المهارات الفنية والمهارات الشخصية، وأوجه الإختلاف بينهما، وأيهما أهم بالمراحل المختلفة من حياتك العملية.

المهارات الفنية VS المهارات الشخصية

من أجل الوقوف بدقة على أوجه الفرق والاختلاف بين المهارات الشخصية Soft Skills والمهارات الفنية Hard skills، ينبغي معرفة معنى كل منهم أولًا، لا سيما أن بعض الموظفين الجدد أو الباحثين عن عمل ربما يكون لديهم خلط إلى حدٍ ما في طريقة التعبير بشكل صحيح عن المهارات الشخصية والمهارات الفنية، المطلوبة في بيئة العمل. ويأتي معنى ومفهوم كل من المهارات الفنية والشخصية على النحو التالي:

المهارات الفنية Hard skills

إن المهارات الفنية أو كما ينعتها البعض باسم المهارات الصلبة، هي عبارة عن المهارات التي يتقنها الموظف من خلال المناهج الدراسية والدورات التدريبية؛ أي أنها تعبر عن المهارات القابلة للتعلم والتي يمكن تحديدها أو قياسها بشكل كمي، وتتطلب كل وظيفة توافر مجموعة محددة من المهارات الفنية، لذلك من الضروري تضمين أهم المهارات الفنية لدى الموظف في مِلَفّ السيرة الذاتية خاصته، ومن أهم الأمثلة على المهارات الفنية ما يلي:

  • مستوى إتقان اللغات الأجنبية.
  • الدرجة أو المؤهل الدراسي العلمي.
  • سرعة الكتابة.
  • القدرة على تشغيل الآلات.
  • القدرة على استخدام الحاسوب والإنترنت.
  • إجادة لغات برمجية.
  • التمكن من استخدام برنامج مايكروسوفت إكسل.

المهارات الشخصية Soft Skills

أما المهارات الشخصية أو المهارات الناعمة؛ فهي كما يتضح من اسمها مرتبطة أكثر بسمات شخصية الفرد والتي لا يمكن تقديرها بشكل كمي، إنما يتم تقييمها بشكل معنوي لدى أي شخص.

ويتم نعت هذه المهارات ببعض المسميات الأخرى أيضًا مثل مهارات التعامل مع الأشخاص، أو مهارات التعامل مع الآخرين، لأنها تعبر عن الطريقة التي يعتمد عليها الفرد في تعامله وتفاعله مع المحيطين به؛ سواء كانوا المُديرين أو زملاء العمل أو العملاء أو غيرهم، ومن أهم أمثلة المهارات الشخصية، ما يلي:

  • مهارات التواصل في العمل.
  • المرونة.
  • القدرة على الإقناع.
  • الصبر.
  • المثابرة.
  • القدرة على العمل تحت ضغط.
  • الصفات القيادية.
  • القدرة على حل المشكلات.
  • القدرة على العمل بروح الفريق.
  • إتقان مهارة إدارة الوقت.
  • الالتزام بأخلاقيات العمل.

أوجه الاختلاف بين المهارات الفنية والشخصية

هناك بعض نِقَاط الاختلاف بين كل من المهارات الشخصية والفنية على النحو التالي:

  • لا يمكن إحصاء المهارات الشخصية بشكل كمي، ولكن يمكن إحصاء المهارات الفنية بسهولة بطريقة كَمّيَّة.
  • ليس بالضرورة أن تتوافر لدى الموظف كافة المهارات الفنية، بل يمكن الاكتفاء بالمهارات المرتبطة بمهام العمل فقط، في حين أن أي عمل أو وظيفة يتطلب توافر أغلب المهارات الشخصية لضمان النجاح به.
  • يمكن إثبات امتلاك المهارات الفنية بسهولة، ولكن يصعب ذلك في حالة المهارات الشخصية.

طرق التأكيد على امتلاك المهارات الفنية والشخصية

إذا أراد صاحب العمل توظيف أحد المبرمجين لتطوير برامج الجوال – على سبيل المثال – فإنه يمكن إثبات امتلاكه لهذه المهارة الفنية بسهولة من خلال مؤهله الدراسي والدورات التدريبية التي قد اجتازها من جهة، ومن خلال تقديم مثال على أحد أعماله السابقة في مجال البرمجة من جهة أخرى، لذلك فإن إثبات امتلاك المهارات الفنية ليس أمرًا صعبًا؛ بل يمكن لصاحب العمل التحقق منه بسهولة.

ولكن كيف يمكن لصاحب العمل أن يتثبت من امتلاك الموظف الجديد فعليًا ـ على سبيل المثال – لمهارة الالتزام بأخلاقيات العمل أو غيرها من المهارات الشخصية؟ وهنا ينصح خبراء التوظيف والموارد البشرية، بأن يقوم الموظف بتوضيح أهم المهارات الشخصية التي يمتلكها في مِلَفّ السيرة الذاتية خاصته، مع استدراج المتقدم للوظيفة ليذكر أحد المواقف أو الأحداث التي قام بها في العمل السابق والتي تؤكد بالفعل امتلاكه لأي من هذه المهارات خلال مقابلة التوظيف.

كما يمكن للموظف أن يقوم بإثبات جزء من مهاراته الشخصية أيضًا في أثناء مقابلة العمل، من خلال بعض العلامات كالوصول في الموعد المحدد دون تأخير لإثبات مهارة الالتزام بالمواعيد، والحفاظ على الاتصال البصري مع المحاور والتحدث بوضوح وبصوت مسموع للتأكيد على مهارتي الاستماع والتواصل الفعال مع الآخرين، مع ضرورة التحلي بالثقة بالنفس والمرونة واللباقة لإثبات مهارة القدرة على التكيف مع بيئة العمل، إلى جانب التحلي بالصدق والدقة في الإجابة على جميع الأسئلة للتأكيد على أمانته ونزاهته، وهكذا.

اقرأ أيضاً: أهم اسئلة المقابلات الشخصية والإجابات الأمثل لها

أفضل طريقة لكتابة المهارات الشخصية والفنية في السيرة الذاتية

إن سرد عدد كبير من المهارات سواء الشخصية أو الفنية في مِلَفّ السيرة الذاتية ليس السبيل الصحيح دائمًا لاقتناص الوظيفة وإقناع صاحب العمل؛ خصوصًا أن كل صاحب عمل إنما يبحث في المقام الأول عن المهارة التي سوف تساعد الموظف على إنجاز مهام عمله باحترافية ونجاح.

وبناءً على ذلك؛ ينبغي على الموظف أن يقرأ الوصف الوظيفي جيدًا وأن يتحقق من المهارات التي تتطلبها هذه الوظيفة تحديدًا، ثم يقوم بتوضيح أنه بالفعل يمتلك هذه المهارات.

كما ينبغي الربط قدر الإمكان بين المهارات الشخصية والمهارات الفنية في نموذج السيرة الذاتية، وعلى سبيل المثال؛ في حالة كانت الوظيفة تطلب مطور برامج أو مبرمج؛ فهنا سوف يتم ذكر مهارة إتقان لغات البرمجة وتطوير التطبيقات في المهارات الفنية، وسوف يكون من الذكاء ذكر مهارة (الصبر) ضمن المهارات الشخصية، لا سيما أن التعامل مع لغات البرمجة والحاسوب والبرامج تتطلب التحلي بقدر كبير من الصبر.

وإذا كانت الوظيفة مرتبطة بالعمل ضمن مجموعة من المشروعات الجماعية، فسوف يكون من الذكاء أيضًا توضيح مهارة القدرة على العمل بروح الفريق والتواصل الإيجابي مع زملاء العمل ضمن المهارات الشخصية للموظف، وهكذا.

المصدر: The Balance Careers

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
);
error: هذا المحتوى محمي !!