المستشار المهنيتنمية الذات

أهم اختبارات تحديد الميول المهنية

أهم اختبارات تحديد الميول المهنية تأتي ضمن أهم الوسائل التي يعتمد عليها الكثير من الأفراد من أجل تحديد المهنة أو العمل التي يُمكنه إتقانها أكثر من أي مهنة أخرى عند الالتحاق بالعمل؛ ويظل تحديد الميول المهنية هو الطريق الأكثر دِقَّة لتحديد مجالات العمل المثلى التي يمكن للشخص أن يبرع بها، وفيما يلي على موقع Kick Career سوف يتم التعرض تفصيليًا إلى أهم الاختبارات الخاصة بـِ تحديد الميول المهنية بالتفصيل.

أسس تحديد الميول المهنية

هناك عدد كبير من الاختبارات الخاصة بتحديد الميول المهنية للأفراد، ولكل منها الأسلوب الخاص بها ولكن تبقى الأسس التي تهدف جميع هذه الاختبارات إلى قياسها واحدة، ولقد أشار العلماء إلى أن أهم الأسس التي يتم الاعتماد عليها من أجل تحديد الميول المهنية للأفراد، ما يلي:

  • تحديد أهم الهوايات التي تروق إلى كل شخص.
  • تحديد درجة التوازن بين الرغبة والقدرة على التنفيذ فيما يخص اهتمامات الفرد.
  • أهم دوافع الفرد التي تجعله يسعى إلى الالتحاق بمهنة مُحددة دونًا عن غيرها.
  • تحديد أهم الأساسيات التي يجب أن يكون الفرد مُلمًّا بها تجاه تخصص معين.
  • توضيح مدى النجاحات التي تمكن الفرد من تحقيقها في طريقه للالتحاق بمهنة معينة.
  • المقارنة بين رغبات وقدرات الفرد، وهل هو فعليًا يمتلك المقومات التي تؤهله للنجاح في وظيفة ما أم هي رغبة فقط.

أهم اختبارات تحديد الميول المهنية

لقد أخذت أيضاً العديد من المؤسسات اتجاهاً نحو الاعتماد على اختبارات تحديد الميول المهنية من أجل قَبُول موظفين جدد، وانتهجت ايضاً بعض الجامعات هذا النهج من أجل قَبُول دفعات جدية من الطلاب في مختلف البرامج والتخصصات الجامعية التي تُعد اللبنة الأولى والمحطة الأساسية قبل الانطلاق نحو الحياة المهنية، وهناك العديد من نماذج اختبارات تحديد الميول المستخدمة على نطاق عالمي وهناك أخرى تم وضعها بشكل مُخصص داخل بعض الدول والمؤسسات، ومن أشهر اختبارات تحديد الميول المهنية العالمية، ما يلي:

اختبار سترونج Strong Interest Inventory

يُعد اختبار Strong Interest Inventory واختصارًا SII هو أحد أهم وأشهر اختبارات تحديد الميول المهني لدى الأفراد، ولقد تم ابتكار هذا الاختبار بواسطة أحد العلماء المتخصصين في علم النفس وهو إدوارد سترونج وذلك في عام 1927م، ويتكون هذا الاختبار من نحو 291 سؤال وتدور هذه الأسئلة حول المقاييس الأربعة التالية:

  • أسئلة مقاييس موضوعات مهنية عامة: من خلال هذه الأسئلة يتم استكشاف رؤية وتفكير الفرد تجاه كل مهنة أو عمل من بين كافة التخصصات والأعمال والمهن، ومن خلال إجابات الفرد على الأسئلة يتم استشفاف الأعمال التي يبدي تجاهها حماسًا أكثر من غيرها.
  • أسئلة مقاييس الاهتمامات الأساسية: بعد تحديد أهم الأعمال التي يميل إليها الفرد تجاه مجالات العمل؛ يتم تحديد اهتمامات الفرد والمواهب القدرات المهنية التي يمتلكها؛ من أجل المقارنة بينها وبين ميوله إلى مجالات العمل.
  • أسئلة مقاييس موضوعات مهنية مخصصة: بعد استشفاف أهم ميول الفرد تجاه المهن وأكثر ما يميل إليه من اهتمامات، يتم توجيه بعض الأسئلة المتخصصة حول مجال عمل يبدي الفرد حماسه للالتحاق به؛ من أجل الربط بين هذا التخصص وبين قدراته ومواهبه، كخطوة مساعدة على تحديد المهنة المناسبة له بشكل أكبر.
  • أسئلة مقاييس الصفات الشخصية: لقد تم إضافة هذا الجزء إلى اختبار سترونج لتحديد الميول المهنية وذلك في النسخة الأخيرة التي تم تطويرها وإطلاقها من الاختبار في عام 1994م؛ ومن خلالها يتم أيضًا الربط بين المهنة الأساسية التي يُمكن للفرد النبوغ والتميز بها وبين صفاته الشخصية، وعلى سبيل المثال؛ فإن العمل في مهنة المدير تتطلب أن يتحلى الفرد بالقدرة على القيادة والاتصال الإيجابي والحيادية والصبر وغيرهم من الصفات الشخصية التي لا يُمكن النجاح في هذه المهنة دونها، وبذلك؛ فإن هذا المقياس يُحدد مدى توافر الصفات الشخصية المرتبطة بالنجاح بأي مهنة يلتحق بها الفرد.

اختبار هولاند Holand

ينتهج اختبار هولاند لتحديد الميول المهنية نهجًا مميزًا ومختلفًا؛ حيث إنه يقوم بـِ تقسيم الشخصية إلى خمسة أنواع، ومن ثم؛ يتم تحديد الميول المهنية بناءً على نوع الشخصية الخاصة بكل فرد، حيث يرى اختبار هولاند أن الوظائف المناسبة لكل شخصية تأتي على النحو التالي:

  • الشخصية الواقعية: يُمكن للشخص الواقعي الالتحاق بالمهن التي تتطلب قدر كبير من الواقعية في تناول مختلف الأمور والأحداث، ومنها: (مهنة الطب بتخصصاتها المختلفة، الأعمال القائمة على المجهود البدني مثل أعمال البناء والإصلاح، المهن الخاصة بالأمن والأعمال العسكرية، المهن الهندسية، وغيرهم).
  • الشخصية المُبادرة: وهي التي تسعى إلى إحداث التغيير والتطوير دائمًا، ويناسب هذه الشخصية بعض المهن، مثل: (المُديرون، مسؤولي العلاقات العامة، العمل في المراكز القيادية، مراكز التخطيط والتطوير، مهنة المحاماة).
  • الشخصية المفكرة: وهؤلاء الأشخاص ممن يتمتعون بعقلية مفكرة ترغب دائمًا في التحليل والاستيعاب لكافة الأحداث يكون من الأفضل توجيههم إلى بعض المهن، مثل: (إعداد الأبحاث العلمية، البرمجة، الإلكترونيات، التدريس وخصوصًا التدريس الجامعي).
  • الشخصية الفنية: هؤلاء الأشخاص يكونوا أصحاب حس مرهف بعيدًا إلى حد كبير عن الواقعية أو التفكير العميق؛ حيث إنهم يكونوا دائمًا أشخاص حالمين هادئين، وهؤلاء يمكنهم العمل في: (الرسم، التلحين، النحت، تصميم الديكور والأزياء، وغيرها).
  • الشخصية الاجتماعية: هي شخصية تألف البيئة من حولها بشكل سريع وتسعى دائمًا إلى التأثير في الآخرين، ويمكن لهؤلاء العمل في مهنة التمريض، المبيعات، مجالات حقوق الإنسان، وظائف العلاقات العامة، الأعمال التطوعية، وغيرها.

وفي حالة عدم وجود تصنيف مناسب للفرد ضمن أنواع الشخصيات السابقة ضمن مقياس هولاند للميول المهنية؛ فهنا يتم نعت شخصية الفرد بأنه صاحب شخصية تقليدية يُمكنه العمل في الأعمال القائمة على التوجيه من الآخرين فقط.

اختبار قياس Qiyas لتحديد الميول المهنية

لقد تمكنت المملكة العربية السُّعُودية من أن تقوم بـِ إعداد اختبار مُقدم باللغة العربية يُمكن من خلالها قياس الميول المهنية للطلاب بدقة؛ ويرجع ذلك إلى أن الكثير من الطلبة والطالبات بالمملكة يجدون قدر كبير من الحِيرَة عند اختيار المسار الدراسي المؤهل لاحقًا إلى المسار المهني.

ونظرًا إلى أن هذا القرار يُعد قرارًا مصيريًا في حياة كل طالب؛ تم إعداد اختبار يُمكن من خلاله مُساعدة جميع الطلاب سواء في مرحلة الثانوية العامة أو في المرحلة الجامعية على اكتشاف ميولهم المهني الأهم الذي يُمكنهم النجاح والتميز به؛ لكي يسهل عليهم تحديد تخصصهم الدراسي والمهني المستقبلي بشكل صحيح، ويُمكن التسجيل في اختبار قياس الميول المهنية السعودي عبر الموقع الرسمي للمركز الوطني للقياس “من هنـا

اختبارات مجانية لتحديد الميول المهنية

يميل الكثير من الأشخاص إلى الاعتماد على الاختبارات المدفوعة من أجل تحديد الميول المهني خاصتهم بشكل دقيق والحصول على تقييم وتوجيه صحيح يُساعدهم فعليًا على الوصول إلى مستوى النجاح المهني والوظيفي، ومع ذلك؛ هناك بعض الاختبارات المتوفرة أون لاين والتي يُمكن من خلالها للطلاب وحديثي التخرج معرفة ميولهم المهني بشكل مجاني تمامًا، ومن أهم اختبارات تحديد الميول المهنية المجانية عبر الإنترنت، ما يلي:

  • اختبار نفسي تحديد الميول المهنية مُقدم باللغة العربية يعتمد على فكرة اختبار هولاند يُمكن الحصول عليه “من هنا
  • مقياس الميول المهنية عبر مشروع المنار المقدم من المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية بالأردن “من هنـا
  • اختبار الميول المهنية المجاني Career test باللغة الإنجليزية “من هنـا

أخيراً، يأتي أحد الاختبارات الهامة والذي قد تحدثنا عنه باستفاضه سابقاً وهو اختبار الشخصيات الـ 16 ، والذي يعد اختبار مبتكر أثبت دقة بالغة في تحديد ميولك الشخصية لتعرف من أنت وما أنت قادر على فعله.

نصائح هامة لتحديد الميول المهنية

هناك بعض النصائح التي يجب أخذها في الاعتبار عند تحديد الميول المهنية، مثل:

  • يجب الاعتماد على أحد الاختبارات الموثوقة التي تم إعدادها بواسطة العلماء والمتخصصون والتي يُمكن اعتماد نتيجتها فعليًا والثقة بها فيما يخص تحديد المستقبل المهني للفرد.
  • القاعدة البشرية الأساسية تُشير إلى أن الفرد هو الأعلم بذاته، مما يُعني أن كل فرد قادر فعليًا على أن يقيس اهتماماته الأساسية والأعمال التي يحبها والتي يُمكنه التميز بها؛ لأنه من يعي ويفهم فعليًا قدراته ومواهبة ورغباته، وبالتالي؛ فإن اللجوء للاختبارات يكون فقط للأفراد غير القادرين على تحديد ميولهم المهني.
  • عند تحديد الميول المهني سواء بشكل شخصي أو عبر الاعتماد على اختبارات تحديد الميول المهنية؛ لا بُد من التحلي بالمصداقية التامة مع النفس؛ لكي يتمكن الفرد من تحديد المهنة التي تناسبه بشكل سليم، ولا سيما أن الفرد هنا يجب أن يعتمد على ما يمتلكه بشكل واقعي وفعلي من قدرات ومواهب وليس ما يتمناه.
  • من الأخطاء التي يقع بها البعض هي السعي إلى تحديد الميول المهنية بعد التخرج من الجامعة؛ في حين أن تحديد الميول المهنية يجب أن يبدأ مبكرًا منذ المرحلة الثانوية؛ من أجل تحديد المسار العلمي الصحيح والمناسب من البداية، والالتحاق على إثره بالتخصص الجامعي المناسب له أيضًا، ومن ثم يضمن النجاح في المستقبل المهني والوظيفي وذلك لكي يتجنب الاضطرار لاحقًا إلى تغيير المسار الوظيفي Career shift.
  • على الرغم من أن اختبار تحديد الميول المهني يُركز على توجيه الفرد إلى وظيفة مُحددة لكي يسعى للالتحاق بها دونًا عن غيرها؛ إلا أن الواقع يُحتم على الفرد أن يكون لديه دائمًا خُطط بديلة؛ وعلى سبيل المثال؛ يجب تقسيم المهن التي يُمكن للفرد الالتحاق بها وفق مهاراته وقدراته لتكون وفق التدريج التالي: (مهنة مناسبة جدًا، مهنة مناسبة، مهنة متوسطة، مهنة ضعيفة)، وهكذا، وعلى هذا؛ يكون لديه خِيار ثاني مناسب إذا لم يتمكن من الالتحاق بالمهنة الأولى.

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
);
error: هذا المحتوى محمي !!