شخصيات ملهمة

من هو لاري إليسون؟…الرئيس التنفيذي لشركة أوركل

من هو لاري إليسون هذه الشخصية المتفردة التي قد جذبت الأنظار إليها بقوة خلال السنوات القليلة الماضية نظرًا إلى قصة نجاحه وتمكنه من أن يكون هو المدير التنفيذي للشركة العالمية الغنية عن التعريف (أوركل)، فكيف تمكن لاري من أن يحقق هذا النجاح وأن يُصبح واحدًا من رواد الأعمال ومن أغنى أغنياء العالم أيضًا؟ هذا هو محور حديثنا عبر الأسطر والفقرات التالية المقدمة على موقع Kick Career بالتفصيل

من هو لاري إليسون؟

إن لاري إليسون Larry Ellison – اسمه بالكامل لورنس جوزيف إليسون – هو رجل أعمال أمريكي الجنسية والمنشأ وهو يشغل منصب المدير التنفيذي والمؤسس لشركة أوركل Oracle، وهي واحدة من أشهر وأكبر الشركات المتخصصة والرائدة في إنتاج البرمجيات على مسوى العالم.

ومنذ عام 2010م؛ يأتي اسم لاري إليسون في المراكز المتقدمة ضمن أثرى أثرياء العالم، وهناك العديد من المحطات المهمة والفاصلة في حياة لاري والعقبات التي قد تمكن من التغلب عليها حتى تمكن من تحقيق هذا النجاح الكبير في مجال البرمجيات.

نشأة لاري إليسون

لقد وُلد لاري في السابع عشر من شهر أغسطس من عام 1944م في ولاية نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، ولقد كان والده يعمل في القوات الجوية الأمريكية في منصب ضابط طيار، وكان يقضي غالبية وقته في العمل والسفر والطيران؛ لذلك لم يتنامى إلى علمه بأنه سوف يُصبح أبًا ولم يتمكن لاري من رؤيته.

وبينما كان لاري طفلًا صغيرًا يبلغ من العمر فقط تسعة أشهر؛ أُصيب بمرض الالتهاب الرئوي؛ فسافرت به والدته إلى شيكاغو وطلبت من أحد أقاربها أن يتبناه، ولم يرى لاري والدته مرة أخرى بعد ذلك إلا بعد أن صار رجلًا كبيرًا يبلغ من العمر قرابة الخمسين عقدًا.

وعندما كان لاري في الصف الثاني من الجامعة وتحديدًا جامعة الينوي؛ تُوفيت أمه بالتبني؛ وهنا تغيب عن الدراسة والاختبارات مما جعله يترك الجامعة، والتحق بعدها بجامعة شيكاغو؛ ولكنه تركها أيضًا بعد فصل دراسي واحد فقط.

بدأ لاري بعد ذلك رحلة البحث عن عمل إلى أن تمكن من الحصول على وظيفة في شركة (امبيكس) في سنوات السبعينيات من القرن الماضي، و في أثناء عمله؛ تنامى إلى ذهنه فكرة إنشاء برنامَج (أوراكل) والذي قد تم تطويره للمخابرات الأمريكية. ومع ذلك لم يتمكن من إنشاء شركته الخاصة لتطوير البرمجيات سوى في عام 1979م.

الحياة الشخصية لاري أليسون

يُذكر أن لاري إليسون قد وُلد لعائلة يهودية الديانة، وفي غمار انشغاله بالعمل وتطوير البرمجيات؛ كان لحياته الشخصية جزءً أيضًا من وقته واهتمامه، حيث تزوج لاري أربع مرات ولكن جميعها قد انتهت بالطلاق، وجاءت زيجاته على النحو التالي:

  • الزوجة الأولى: ادا كوين من 1967م وحتى 1974م.
  • الزوجة الثانية: نانسي ويلر من 1977م وحتى 1978م.
  • الزوجة الثالثة: باربرا بوث من عام 1984م وحتى 1986م.
  • الزوجة الرابعة: الروائية ميلاني كرافت من 2003م وحتى 2010م.

ولقد أثمرت زيجات لاري إليسون عن إنجاب ابن وابنة هما ديفيد وميغان، وكلاهما يعمل كمنتج تنفيذي في هوليوود.

قصة نجاح لاري اليسون

إن قصة نجاح لاري لم تأتي بين يوم وليلة، ولكنها قد امتدت إلى سنوات طويلة حتى تمكن من تحقيق هذا النجاح الباهر والمرموق الذي يشهد له به الآن القاصي والداني، ولقد جاءت محطات قصة نجاح وإنجازات لاري اليسون على النحو التالي:

  • في عام 1977م؛ قام اليسون مع بعض من زملائه بتأسيس مختبر خاص من أجل تطوير البرمجيات، ولقد تمكن فريق العمل بشكل سريع من الحصول على عقد خاص بتصميم نظام خاص بإدارة قواعد البيانات بشكل احترافي ومتطور من أجل وكالة المخابرات الأمريكية المركزية، ولقد أطلق الفريق على هذا النظام اسم (أوراكل)، وفي هذا الوقت كانت الشركة لا تزال صغيرة لا يتعدى عدد موظفيها أكثر من عشرة موظفين، ولم تتخطى أرباح الشركة آنذاك أيضًا أكثر من مليون دولار في العام، ولكن قفزت أرباح الشركة قفزة كبيرة حينما قررت شركة IBM استخدام نظام الشركة (أوراكل) بها، ومن هنا تم إطلاق اسم (أوراكل) على الشركة.
  • تم الاكتتاب الأول للشركة في عام 1986م ولكن حدثت بعض الأخطاء التي أثرت بشكل كبير على أرباح الشركة وكانت قاب قوسين أو أدنى من إعلان إفلاسها، وتم تغيير الإدارة القديمة كُلََّها، ولكنها تمكنت من الصمود واستعادة مكانتها إلى أن أصبحت في عام 1992 أكبر وأهم شركة في مجال إعداد برمجيات قواعد البيانات، ولا تزال هكذا حتى الآن.

أهم إنجازات لاري إليسون

إلى جانب عمله ومجهوده الكبير في إنجاح شركة أوراكل؛ كان هناك بعض الإنجازات الأخرى الخاصة بـِ لاري إليسون، مثل:

  • استمر في العمل لدى شركة أبل المعروفة في الفترة ما بين عامي 1997م و 2002م، ولقد تم إنهاء خدمته بالشركة نظرًا إلى تحديد مواعيد غير مناسبة له دائمًا لاجتماعات العمل بالشركة.
  • في عام 2010م؛ حصل لاري على لقب (أفضل مدير تنفيذي) حيث قد تمكن وفق ما تم نشره في جريدة وول ستريت من رفع قيمة أرباح شركة أوراكل إلى نحو 1.84 مليار دولار.
  • تمكن في عام 2000م من الحصول على لقب أغنى رجل على مستوى العالم.
  • بعدما تم تنحية صديقه مارك هورد جانبًا من الإدارة التنفيذية لشركة HP في عام 2010م؛ صرح لاري؛ بأن هذا خطأ فادح قد وقعت به شركة HP مثله تمامًا مثل خطأ تخلي شركة آبل عن ستيف جوبز، ولقد قام لاري لاحقًا بتعيين صديقه مارك هورد كواحدًا من مدراء شركة أوراكل.

ثروة لاري اليسون

يأتي لاري إليسون دائمًا ضمن قائمة أغنى أغنياء العالم بشكل سنوي وفي عام 2012 جاء في المركز الثامن على مستوى العالم والمركز الثالث على مستوى الولايات المتحدة بعد وارن بافيت و بيل جيتس، ولقد تم تقدير ثروته في وقتنا هذا لعام 2021م بما يعادل حوالي 125 مليار دولار أمريكي.

وكان لاري حتى عام 2010م هو صاحب أكبر يخت في العالم كان يحمل اسم (الشمس الراسخة) وكان هذا اليخت يضم 82 غرفة في 5 طوابق بمساحة 453 قدم، وكان أيضًا يضم حمامات جاكوزي وسينما بشاشة بلازما وصالات وملاعب للألعاب الرياضية وأيضًا منتجع صحي ومكان خاص لهبوط الطائرة الهليكوبتر، ولقد وصلت تكلفة هذا اليخت ما يُعادل نحو 200 مليون دولار، كما أنه يمتلك العديد من الطائرات والسيارات باهظة الثمن.

حقائق عن لاري اليسون

  • يمتلك لاري جزيرة فائقة الجمال بالقرب من هاواي.
  • يملك أجزاء كبيرة من مدينة ريدوود في كاليفورنيا بالولايات المتحدة تعادل نحو ثلث المدينة تقريبًا.
  • في تصريح خاص؛ أعرب لاري إنه لم يتلق درسًا تعليميًا واحدًا في علوم الكمبيوتر، وإنما اختار كتاب عن البرمجة وبدأ في البحث والدراسة والاجتهاد والعمل.
  • أعرب لاري أيضًأ أنه يهتم كثيرًا بالبحث في علم النفس.

أقوال لاري اليسون

من أهم الأقوال التي قد جاءت على لسان لاري اليسون، ما يلي:

“أن أكون الأول؛ هو الأكثر أهمية لي من كسب المال، امتلك الكثير من المال، وأيًا كان؛ فإن المال هو فقط وسيلة لحفظ هذه المكانة”

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
);
error: هذا المحتوى محمي !!