المستشار المهني

مقياس هولاند لتحليل واكتشاف الشخصية المهنية

مقياس هولاند لتحليل واكتشاف الشخصية المهنية ، تختلف وتتعدد أنواع الشخصيات والصفات التي تحدد أهم سمات ومبادئ كل إنسان ومنظوره الخاص في الحياة، ويُذكر أن شخصية الإنسان تنعكس على كل جوانب حياته الاجتماعية والدراسية والمهنية أيضًا، أما عند اختبار موظف جديد؛ فإن مواصفات الشخصية المهنية المثالية تكون هي الشغل الشاغل والتي يبحث عنها دائمًا كل أرباب الأعمال ومسؤولي التوظيف، وفي هذا الصدد تم وضع مقياس خاص من أجل تحليل واكتشاف الشخصية المهنية وهو مقياس هولاند.

مقياس هولاند لتحليل واكتشاف الشخصية المهنية

يُعتبر مقياس هولاند هو أهم وأشهر مقياس يُستخدم من أجل تقييم الميول المهنية على مستوى العالم؛ ويُذكر أن هذا المقياس قد تم ابتكاره بواسطة العالم أمريكي الجنسية الذي يُدعى (جون هولاند)، وأصبح يُعرف باسم النظرية المهنية (Holland Career Theory)، وقد استفاد من هذا الاختبار أكثر من 40 مليون شخص في مختلف بلدان العالم في الوصول إلى الموظف المناسب، وفي الوصول أيضًا إلى التخصص الوظيفي المتوافق مع شخصية كل فرد.

وتُجدر الإشارة إلى أنه هناك اعتماد كامل على مقياس هولاند في إدارة التدريب والتوظيف التابعة إلى وزارة العمل الأمريكية.

أهمية مقياس هولاند لاكتشاف الميول المهنية

يرجع الإقبال إلى الاعتماد على نظرية جون هولاند إلى عدد كبير من الأسباب و هي:

  • يُعتبر مقياس عالمي موثوق؛ نظرًا إلى أنه قد خضع إلى عدد كبير من الأبحاث والدراسات والتي قد برهنت على أن هذا المقياس يمتلك خصائص سيكومترية ( Psychometric ) مُتقدمة.
  • تم تطبيقه في العديد من مراكز التدريب والتوظيف في الكثير من القارات والدول، والعديد من المناطق العالمية والإقليمية، وبعض الدول العربية.
  • يُطلق على مقياس هولاند بأنه (عبر الثقافي)؛ حيث أنه لا يأخذ النوع أو العرق أو الجنس أو الثقافة أو الدين في الاعتبار عند تقييم الأفراد.
  • يتميز مقياس هولاند بسهولة التطبيق؛ حيث أنه لا يستغرق سوى فترة زمنية تتراوح بين 15 إلى 25 دقيقة، كما يُمكن تطبيقه بشكل فردي أو جماعي.
  • يُعد مقياس هيرمان مقياس ثنائي مزدوج؛ حيث أنه يُساعد على اكتشاف الميول المهنية الحقيقية إلى جانب تحديد أهم الخصائص والصفات الشخصية لكل فرد.
  • وأخيراً، يتميز هذا المقياس أيضًا بأنه سهل التصحيح ويُمكن استخراج النتائج منه بسهولة فائقة.

دعونا نتحدث الآن عن تفاصيل مقياس هولاند والنموذج السداسي لهولاند، وكيفية الإستفادة من ذلك…

نموذج هولاند السداسي لتحليل الشخصية المهنية

لقد ذكر مقياس هولاند أن الشخصية المهنية قد تكون واحدة من ضمن 6 نماذج أساسية، وهي:

الشخصية الواقعية – Realistic

صاحب الشخصية الواقعية دائمًا ما يتسم بالرغبة في القيام بالأعمال التي تتطلب مجهود بدني، والتي تحتاج إلى قوة ومهارة خاصة، فضلًا عن أن الشخص الواقعي دائمًا ما يكون صريح ويقيس كل الأمور والأحداث من حوله بطريقة واقعية جدًا.

ولذلك، فإن البعض ينعتون أصحاب هذه الشخصية بأنهم ذو قدر عالي من التشاؤم نظرًا إلى أنهم لا يقبلون تزييف أو تجميل الحقائق، ودائمًا ما نجد أصحاب الشخصيات الواقعية يشغلون الوظائف المعتمدة على استخدام الآلات أو التعامل مع الحيوانات أو غيرها من الأشياء المادية الملموسة.

الشخصية المفكرة – Investigative

أما صاحب الشخصية المفكرة أو المحققة؛ فهو الشخص الذي يُفضل دائمًا التعامل مع النظريات والأبحاث والمعلومات، ولا يمر عليه أي أمر إلا بعد أن يأخذ حقه في التفكير والتدقيق والتحليل والرغبة دائمًا في التحليل والفهم.

ومن أبرز سمات أصحاب الشخصية المفكرة أيضًا هو أنهم من الأشخاص الذين يتمتعون بعقل فضولي يرغب دائمًا في اكتشاف كل ما هو جديد ونافع، والعقلانية، والاستقلال الفكري، فضلًا عن أنه دائمًا ما يُفضل إجراء التجارب العلمية والإشراف على إعداد الدراسات والأبحاث والمشاركة الفعالة بهم أيضًا.

الشخصية الفنية Artistic

صاحب الشخصية الفنية يكون على النقيض تمامًا من الشخصية الواقعية؛ حيث أن هذا الشخص دائمًا ما يميل إلى الابتكار والإبداع، ويكون ذو حس مُرهف جدًا ويرى الجمال في كل شيء حتى وإن كانت كل الشواهد العقلية تؤكد عكس ذلك.

ومن أهم سمات الشخصية الفنية هي العشوائية والتخيل الدائم وفيض الأحاسيس والمشاعر، ولذلك فهو دائمًا ما يعتمد على إحساسه الخاص والخيال والإلهام في إتمام المهام المختلفة، وهو شخص غير عملي ويكون صاحب عفوية دائمة، وبالتالي؛ فإن أصحاب تلك الشخصية يميلون دائمًا في العمل في المجالات الفنية، وخصوصًا في الجانب الفني الذي يبرعون به مثل الرسم وفن النحت والموسيقى وغيرهم، ونادرًا ما ينجح أصحاب تلك الشخصية في أعمال البزنيس والأعمال التجارية وغيرها.

الشخصية المبادرة – Enterprising

صاحب الشخصية المبادرة والمقنعة يُعتر من أهم الأشخاص الذين يبرعون دائمًا في قيادة الوظائف الهامة وقيادة فريق عمل بالكامل؛ حيث أنهم يتمتعون بالقدرة على التأثير في الآخرين، ويكون لديهم درجة كبيرة من الحماس والثقة بالنفس والجرأة والطموح الذي لا ينتهي، ويكون متفائل دائمًا.

ولذلك دائمًا ما يبحث أصحاب التوظيف عن الشخصية المبادرة عند الرغبة في شغل وظيفة قيادية، ويُذكر أن أهم مزايا الشخصية المبادرة هي القدرة على تحمل المسؤولية وحب المنافسة من أجل الإبداع في العمل إلى جانب حب المغامرة المحسوبة.

الشخصية الاجتماعية – Social

صاحب الشخصية الاجتماعية هو شخص محب دائمًا للتواجد في المجتمع والتواصل مع الآخرين ومساعدة المحتاج، ويظهر ذلك في انضمام أصحاب تلك الشخصية دائمًا إلى المشاركة في الأعمال الخيرية، وهو يسعى دائمًا إلى التطوير إلى الأفضل ليس لذاته فقط؛ وإنما لتطوير الآخرين أيضًا وتحسين أوضاعهم.

ويتميز أصحاب الشخصية الاجتماعية بالصبر والنشاط وحب التعاون والاعتناء بالآخرين، والعمل ضمن فريق عمل، والقدرة على التفاعل الاجتماعي وبناء العلاقات الناجحة، ودائمًا ما يشغل أصحاب هذه الشخصية الوظائف التي تحتاج إلى التواصل الدائم مع الآخرين ولا سيما الوظائف الخاصة بالتسويق والمبيعات والعلاقات العامة وغيرها.

الشخصية التقليدية – Traditional

الغالبية العظمى من الأشخاص ينتمون إلى هذه الشخصية؛ حيث أن هذه الشخصية تتميز بالدقة والرغبة في إتمام الأعمال والمهام في ضوء ما تحدده مؤسسة العمل أو القوانين بالضبط دون زيادة أو نقص، وهو يُحب دائمًا القيام بالأعمال ذات المهام الواضحة البعيدة عن الغموض أو الإبهام.

ويُعد أصحاب هذه الشخصية من الأشخاص الذين يحملون صفات مختلفة مثل حب التطابق وتقليد ما يقوم به الآخرين، وعدم التخيل والكفاءة في إتمام العمل كما هو مطلوب بالضبط، وتحمل مسؤولية العمل ودائمًا ما يشغل أصحاب هذه الشخصية الوظائف الخاصة بالمصالح والمنظمات الحكومية التي تتطلب القيام بمهام مُحددة فقط وفق بعض اللوائح والقوانين.

كيف يختار صاحب العمل الشخصية المناسبة

قبل أن يقوم مسؤول التوظيف بتطبيق مقياس هولاند على الموظف؛ فيجب أن يكون هذا الموظف فطنًا، وأن يكون على علم بالمهام التي تتطلبها الوظيفة وأن يُحاول أن يبرز أهم الصفات الخاصة به والمتوافقة مع مهام العمل؛ حيث أنه من المحال أن يقوم صاحب العمل باختيار الشخصية التقليدية من أجل قيادة فريق عمل، ومن المحال أيضًا أن يختار الشخصية الواقعية في الأعمال المعتمدة على الإبداع والحس الفني، ولا يُمكن أيضًا ان يتم اختيار الشخصية الفنية في الأعمال التي تتطلب الاحتكاك المباشر بسوق العمل والاتصال الدائم بالواقع وهكذا.

الوظائف المناسبة لأنواع الشخصيات وفق نموذج هولاند

وقد أشار الخبراء أيضًأ إلى أن كل شخصية يُمكنها أن تشغل عدد من الوظائف دون غيره على النحو التالي:

  • الشخصية الواقعية – يمكن العمل في مهنة طب الأسنان، الجراحة، الزراعة، الهندسة، البناء، الصيدلة، الفندقة، الحداد، الميكانيكي، الوظائف العسكرية والحربية والشرطية، الإطفاء، رائد الفضاء، الطيار، جليسة المنزل، وغيرهم.
  • الشخصية المفكرة – البرمجة، الهندسة، الأبحاث العلمية، خبراء تطوير الويب والبرامج، العمل في مجالات البحث بمختلف العلوم الطبيعية، المدرس، مدرس الجامعة، وغيرهم.
  • الشخصية الفنية – المصور، الرسام، الملحن، المغني، صانع الخزف، فنان النحت، الفنون الجميلة، مصمم الأزياء، وغيرهم.
  • الشخصية الاجتماعية – مجالات العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان، وظائف الاستكشاف، التدريس، التمريض، الأعمال الاجتماعية، المبيعات، وغيرهم.
  • الشخصية المبادرةالمدير التنفيذي، التخطيط، التطوير، المساعد، مسؤول موارد بشرية، المحامي، العلاقات العامة، وغيرهم.
  • الشخصية التقليدية – أعمال المحاسبة والإحصاء ومختلف الأعمال الإدارية المطلوبة دائمًا في المؤسسات العامة والخاصة.

تحليل نتائج مقياس هولاند

يأخذ نموذح هولاند شكل سداسي، كما هو موضح في الصورة التالية، ويمكن استخدام مقياس هولاند لتحليل واكتشاف الشخصية المهنية عبر الخطوات التالية الذكر:

مقياس هولاند لتحليل واكتشاف الشخصية المهنية
مقياس هولاند لتحليل واكتشاف الشخصية المهنية
  • يتم الإشارة إلى كل جزء من النموذج السداسي بالحرف الأول من اسم كل شخصية، وهي: (R, C, E, S, A, I).
  • وعلى سبيل المثال؛ إذا أشارت نتائج مقياس هولاند إلى أن الشخص ينتمي إلى الشخصية الاجتماعية “S”، فهو هنا يكون شخص اجتماعي وبه بعض الصفات الفنية A ومحب نوعًا ما للمبادرة E، ويكون بعيد بنسبة كبيرة عن الشخصية التقليدية C وعن الشخصية المفكرة I، ويكون بعيد كل البعد عن الشخصية الواقعية “R” وهكذا.
الوسوم

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
);
إغلاق
إغلاق