التعلم والدراسةالمستشار المهني

مجالات عمل خريجي كلية الهندسة المدنية

مجالات عمل خريجي كلية الهندسة المدنية ، تُعتبر كلية الهندسة بمختلف الأقسام من الكليات التي تهتم بشكل كبير بتنمية الجانب الفكري والتطبيقي لدى الطلاب، وجميع البرامج الدراسية بالكلية قائمة على العلوم الهندسية المختلفة كالرياضيات والفيزياء والكيمياء.

ومن بين جميع تخصصات الهندسة؛ تُعتبر الهندسة المدنية من أهم التخصصات الهندسية التي لا غنى عنها في سوق العمل في أي دولة، ولكن ما هي تحديدًا طبيعة الدراسة في هذا التخصص؟ وما هي مجالات عمل خريجي كلية الهندسة المدنية؟ هذا ما سوف نتناوله بالتفصيل من خلال هذا المقال عبر موقع Kick Career.

تخصص الهندسة المدنية

يُعتبر تخصص الهندسة المدنية من الفروع الهندسية المختصة بتخريج المهندسين المؤهلين إلى القيام بالتخطيط والإشراف على عمليات البناء والتشييد، إلى جانب وضع الأسس الخاصة بالمنشآت المختلفة والرسم الهندسي وتطبيق ذلك بشكل عملي واقعي على أرض المشروع، وينطبق ذلك على جميع العمليات والمشاريع الإنشائية مثل مشاريع إنشاء الوحدات والمنشآت السكنية والخدمية إلى جانب إنشاء الطرق والكباري والأنفاق، بل إن خريجي هذا التخصص هم المعنيين أيضًا بتصميم وتحليل شبكات المياه والسدود والصرف الصحي وغيرهم.

وينتشر هذا التخصص في كافة كليات الهندسة على مستوى العالم، ويدرس الطالب مدة لا تقل عن 5 سنوات (منها سنة تمهيدي) يتلقى من خلالها العلم النظري والتطبيقي، ولا يتمكن الطالب من التخرج والحصول على حق مزاولة المهنة؛ إلا بعد أن يقوم بتقديم مشروع تخرج ناجح تحت إشراف واحدًا أو أكثر من أساتذة كلية الهندسة.

مقررات تخصص الهندسة المدنية

ينطوي تخصص الهندسة المدنية على عدة مقررات دراسية ضمن برامج هندسة مدنية التي تتشعب إلى أكثر من فرع مثل (شعبة المدني العام، شعبة الجيوتكنيك، شعبة هندسة الطرق، شعبة هندسة المياه والصرف الصحي، هندسة التربة، والهندسة الصحية)، وفي كافة شعب الهندسة المدنية يعتمد الطالب بدرجة كبيرة جدًا على استخدام جهاز الحاسوب، أما أهم مقررات هذا التخصص؛ فهي تشمل:

  • هندسة الموانئ.
  • هندسة الطرق والمطارات.
  • هندسة السكك الحديدية.
  • تصميم الأساسات.
  • تصميم المنشآت المعدنية.
  • منشآت الري.
  • الهيدروليكا.
  • هندسة الري والصرف.
  • الهيدروليكا.
  • الجيولوجيا الهندسية.
  • علوم البيئة.

مجالات عمل خريجي كلية الهندسة المدنية

يُمكن للمهندس المدني أن يعمل في مختلف قطاعات العمل، سواء القطاع الحكومي في بعض مؤسسات الدولة والعمل في الوظائف الصناعية في المصانع الحكومية والعامة، كما يُمكن للمهندس المدني أيضًا أن يعمل في القطاع الخاص لدى شركات المقاولات أو قطاع العمل الحر من خلال إقامة مكتب هندسة مدنية خاص، وتشمل مجالات عمل خريجي كلية الهندسة المدنية ما يلي:

مهندس إنشاءات

يُعد مجال عمل مهندس الإنشاءات من أكثر الوظائف المتوفرة لخريجي كلية الهندسة المدنية، ولا سيما أن المشاريع الإنشائية قائمة طوال الوقت ولا تتوقف، وهذا ما يجعل الكثير من الطلاب حريصون على التركيز بدراسة هذا التخصص، ولا سيما أنها تضمن للخريج الحصول على العمل في أي قطاع عام أو خاص بعد التخرج بشكل سريع.

ويكون دور المهندس المدني هنا تصميم ودراسة وتحليل المخطط أو التصميم الخاص بالمشروع، ووضع جدول زمني لتنفيذ المشروع، إلى جانب الدراسة الفنية لأرض كل مشروع ومدى ملائمتها لإقامته، وهو المعنِي أيضًا بتوزيع مهام العمل على الفنيين والعمال والإشراف عليهم حتى يتم الانتهاء من جميع خطوات تنفيذ المشروع.

مهندس الطرق

أما المهندس المدني المتخرج من شعبة هندسة الطرق؛ فهو الذي يتم الاعتماد عليه بشكل كامل في إقامة الطرق والكباري الجديدة والجسور والأنفاق وصيانة القديمة، حيث أنه يقوم برسم خطة العمل ودراسة الأرض الخاصة بإقامة المشروع وهندسة المرور وتنفيذ الإنشاءات الخرسانية الخاصة بالجسور والكباري ورصف الطرق.

مهندس البنية التحتية

في الآونة الأخيرة أصبحت كافة الدول تسعى إلى تأسيس البنية التحتية Infrastructure للمدن داخلها بشكل مُتقن واحترافي؛ من أجل الحفاظ عليها ضد عوامل البيئة المختلفة مثل الأمطار والسيول وغيرهم، وهنا لا بُد من وجود مهندس متخصص في تصميم وتخطيط مشاريع البنية التحتية حيث أنه يقوم بإقامة مشاريع صرف الأمطار وإقامة شبكات الصرف الصحي ومحطات رفع المياه أيضًا وغيرهم من الأعمال الأخرى المتعلقة بالمرافق العامة.

مهندس سكك حديدية

يقوم مهندس السكك الحديدية بوضع خطط العمل والتصميم الخاص بإنشاء كافة أنواع السكك الحديدية، وهو ربما يلتحق بالعمل في أحد مؤسسات العمل العامة ولا سيما وزارة النقل، أو العمل أيضًا في أي من شركات المقاولات الخاصة.

مهندس الصرف الصحي

يكون مهندس الصرف الصحي قادرًا على وضع الرسم الهندسي لشبكات الصرف الصحي المختلفة إلى جانب القدرة على صيانتها عبر اكتشاف العطل بها وتوضيح طريقة صيانتها، ويكثر تواجد مهندسي الصرف الصحي في المؤسسات العامة الخاصة بمياه الشرب والصرف الصحي ووزارة البيئة إلى جانب القدرة على العمل في شركات القطاع الخاص أيضًا.

مهندس إنشاء الموانئ

ولا غنى أيضًا عن وجود المهندس المدني في مشاريع إنشاء الموانئ المختلفة، ولا سيما أنه من يمتلك القدرة والمهارة التي تؤهله إلى إقامة وتصميم وتخطيط الجزء الإنشائي الخاص بالميناء وفقًا لنوعها وطبيعة المكان التي يتم إقامتها به، وتُعد تلك الوظيفة من الوظائف المتاحة بشكل كبير في القطاعين العام والخاص.

اقرأ أيضاً: مجالات عمل خريجي كلية هندسة قسم ميكانيكا إنتاج

مجالات عمل إضافية لتخصص الهندسة المدنية

كما يُوجد بعض مؤسسات العمل الأخرى أيضًا التي لا تستغني عن وجود المهندس المدني ضمن صفوف فريق العمل لديها، وبعض فرص العمل الإضافية المتاحة لخريجي الهندسة المدنية، مثل:

  • الشركات الصناعية الخاصة بأعمال البترول (الإلتحاق بإدارة الإنشاءات لدى المؤسسة).
  • الشركات الصناعية الخاصة بإنتاج الأسمنت (الإلتحاق بإدارة الإنشاءات لدى المؤسسة).
  • شركات الأسمدة والبتروكيماويات (الإلتحاق بإدارة الإنشاءات لدى المؤسسة).
  • الشركات المتخصصة في إنشاء الدعامات الخرسانية للخزانات والمواسير وغيرهم.
  • الشركات المتخصصة في إقامة القواعد الخرسانية لتثبيت المعدات عليها بمختلف أحجامها ومنها التوربينات والمولدات وغيرهم.
  • العمل في الجامعات العامة أو الخاصة في مهنة التدريس الجامعي في أي من تخصصات وشعب الهندسة المدنية.
  • الحصول على عقد عمل مهندس مدني بالخارج سواء في الدول العربية أو الأجنبية.
  • العمل كمهندس مدني لإنشاء الرسوم الهندسية عبر برامج الرسم الهندسي أون لاين لدي أي من الشركات التي تطلب تعيين مهندسين فريلانسر.
  • العمل في مراكز البحوث الهندسية ومراكز بحوث المياه والتربة وغيرهم.

وفي نهاية هذا المقال؛ تُجدر الإشارة إلى أن العمل كمهندس مدني يتطلب قدر ليس بالقليل من اللياقة الذهنية والمهارة الفكرية والقدرة على التخيل والتصور والترتيب والتنظيم؛ حتى يكون المهندس قادرًا على تقديم أفضل تصميم ممكن لأي مشروع إنشائي بطريقة احترافية، ولا سيما أن المهارة والاحترافية هي التي تُميز مهندسًا مدنيًا عن آخر، أضف إلى ذلك أهمية إمتلاكه لسمات شخصية تمكنه من التعامل مع عمال البناء والمقاولين من الباطن وإدارة العمل في أي مشروع يتولاه، وهو أمر يحتاج لمواصفات شخصية مميزة تمكنة من النجاح في هذا المجال.

الوسوم

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
);
إغلاق
إغلاق