التعلم والدراسةتعريفات ومصطلحات

كيف تكتب مقترح خطة البحث – Research Proposal

كيف تكتب مقترح خطة البحث – Research Proposal ؟ هو مصطلح ينبغي على كل طالب علم وباحث أن يكون على دراية كاملة وتامة به؛ نظرًا إلى أنها تُعد المحطة الأولى في طريق بناء وإعداد البحوث والدراسات والرسائل العلمية، ومن هذا المنطلق؛ فإن السطور والفقرات التالية المُقدمة عبر موقع KickCareer سوف يتم من خلالها تناول كل ما يخص تعريف وأهمية مقترح الخُطَّة البحثية والطريقة الصحيحة لإعداده أيضًا بالتفصيل.

ما هو مقترح خطة البحث؟

إن مقترح خُطَّة البحث أو البروبوزل (Reasearch Proposal) هو عبارة عن تعريف مبدئي بفكرة ومشكلة البحث العلمي الذي يرغب الباحث في القيام به، والآلية التي سوف يعتمد عليها، والنتائج المتوقعة لهذا البحث أيضًا.

ويتم إعداد هذه الخُطَّة من أجل إقناع الجهة التي يرغب الباحث في إجراء البحث بها – سواء المراكز البحثية أو الجامعات أو الجهات التي تُقدم المنح العلمية للباحثين أو من أجل إقناع مشرفي البحث أيضًا – ولا بُد أن يذكر الباحث عبر هذه الخُطَّة الجزء الجديد والإضافي الذي سوف يتركه هذا البحث.

وهي التي تعرف في بيئة البحث العلمي باسم (الأصالة ـ أو ـ جوانب الابتكار في البحث ـ أو ـ Original contribution to knowledge) ، وذلك مع التطرق إلى الدراسات السابقة التي سوف يعتمد على نتائجها في أثناء إجراء البحث، ولا سيما أن الجهات الراعية للبحوث العلمية تبحث دائمًا عن الجزء الابتكاري في أي خُطَّة بحثية.

كيف تكتب مقترح خطة البحث – Research Proposal

دون شك؛ فإن كل تخصص بحثي أو علمي سواء تخصص عام أو تخصص فرعي أو دقيق إنَّما يحتاج إلى آلية خاصة عند إعداد مقترح أو خُطَّة البحث خاصته، ولكن بوجهٍ عام؛ هناك بعض النِّقَاط والعناصر الأساسية التي لا بُد من تضمينها في أي مقرح بحثي لكي يكون صحيح ومتكامل، وهي تشمل ما يلي:

  • العنوان

إن عنوان المقترح البحثي هو أول ما يجذب الأنظار إلى البحث؛ لذلك؛ ينبغي أن يكون العنوان جذاب ويصف البحث بدقة، ولكن بنفس الوقت يجب عدم المبالغة للحفاظ على مصداقية محتوى البحث والباحث، ويجب أن يكون هذا العنوان مختصرًا قدر الإمكان لا يزيد عن عشر كلمات على الأكثر، وأن يخلو من المصطلحات الغامضة.

  • معلومات الباحث

يجب أن يُقدم الباحث نفسه إلى الجهة التي يرغب في إعداد البحث خاصته بها؛ خصوصًا إذا كان يتقدم إليها للمرة الأولى، حيث يتم توضيح الاسم والمؤهل الدراسي والتخصص الفرعي والدقيق (إن وُجد)، والدرجات العلمية التي قد حصل عليها بعد درجة البكالوريوس (إن وُجدت)، وتوضيح اسم الجامعة التي ينتمي إليها، وأيضًا الخبرات والبحوث العلمية السابقة والأوراق العملية المنشورة باسمه.

  • ملخص عن الدرجة السابقة

في حالة كان المقترح الخاص بالبحث مُقدم من أجل الحصول على درجة الدكتوراه؛ وكانت استكمالًا لفكرة الماجستير؛ فهنا يجب عرض مُلخص سريع عن رسالة الماجستير مثل الموضوع والمشكلة والفروض والمنهج العلمي المتبع بها والنتائج، ويجب أن يكون استعراض رسالة الماجستير هنا مختصر قدر الإمكان لا يتجاوز الصفحة الواحدة.

  • مقدمة عن موضوع البحث

إن الفكرة الخاصة بالبحث هي بطبيعة الحال فكرة فرعية من فكرة أساسية ـ وعلى سبيل المثال ـ قد تكون خُطَّة البحث متعلقة بإحدى الطرق العلاجية الحديثة مثل المعتمدة على تقنية النانوتكنولوجي في علاج مرض السرطان؛ فهنا لا بُد أن تشمل مُقدمة الخُطَّة البحثية فِقْرة عن مرض السرطان، وأخرى عن هذه التقنية العلاجية، وهكذا.

  • ملخص فكرة البحث

سوف يتم هنا البَدْء في التحدث عن البحث الذي سوف يقوم به الطالب؛ حيث يتم توضيح الموضوع الأساسي التي سوف يتناوله هذا البحث ـ مثل ـ ابتكار أو تحسين طريقة علاجية لأحد الأمراض، أو ابتكار تقنية رقمية جديدة، أو أسلوب علمي جديد، أو استراتيجية دراسية أو غيرهم.

  • أسباب اختيار فكرة البحث

هنا يجب توضيح أهم الأسباب والدوافع التي أدت إلى اختيار هذا الموضوع تحديدًا، ولا بُد أن يأخذ الباحث في الاعتبار أن الدوافع لإعداد البحث وأهدافه هي أكثر ما يقنع المشرف أو الجهة الممولة المُتبنية للبحث للموافقة على فكرة البحث، لذلك يجب العناية والتدقيق في أثناء كتابتها.

  • الدراسات السابقة

ينبغي على الباحث توضيح الدراسات السابقة التي قد تناولت البحث والتنقيب في نفس موضوع البحث خاصته، ويجب أن ينقسم هذا الجزء إلى شقين؛ الأول خاص بالدراسات المؤيدة لفكرة البحث، والآخر خاص بالدراسات المعارضة، بالإضافة إلى توضيح دور الباحث في سد الفجوة بين بحثه وبين الدراسات المعارضة.

  • آلية ومنهجية البحث

لا بُد من توضيح الآلية والطريقة Methodology التي سوف يعتمد عليها الباحث من أجل الوصول إلى النتائج المنشودة، والإجابة على الفرضيات التي قد تم طرحها في نهاية الأمر، وينبغي في هذا الجزء إلى جانب الفرضية والآلية أن يتم توضيح طريقة جمع المعلومات وطبيعة عينة البحث، وأيضًا طريقة التحليل العلمي والإحصائي للبحث.

  • الجدول الزمني والنتائج المتوقعة

يجب هنا توضيح الجدول الزمني والوقت المتوقع للانتهاء من إعداد البحث، مع ضرورة توضيح النتائج المتوقعة لهذا البحث بشكل جذاب يُقدم فكرة جديدة ومفيدة وواقعية أيضًا قدر الإمكان، ولا بُد أن تتضمن هذه النتائج إجابات شاملة لكافة الأسئلة والفرضيات التي قد وضعها الباحث في بداية مقترح خطته البحثية.

  • المراجع

لا يستقيم الأمر في أي خُطَّة بحثية أو دراسة أو بحث دون وضع المراجع الموثوقة المعتمدة على البحوث المنشورة والدراسات السابقة والمؤلفات المعتمدة أيضًا، لذلك يجب إعطاء هذا الجزء القدر المطلوب من الاهتمام، حيث إنه مهما كانت خُطَّة البحث قوية ومقنعة؛ إلا إنه من الصعب قبولها في أي جهة إلّا إذا كانت معتمدة على مراجع موثوقة.

لمطالعة نماذج لخطط بحثية، يمكن الوصول إليها من هنــــا

إرشادات كتابة مقترح خطة البحث

هاك مجموعة من الإرشادات الخاصة بالتنسيق والشكل العام التي يجب الالتزام بها عند كتابة المقترح البحثي البروبوزل، وهي تشمل ما يلي:

  • يجب أن يتم إعداد المقترح البحثي بنفس اللغة الخاصة بالبحث مع تقديم نسخة أخرى من هذا المقترح باللغة الأم للباحث، والتأكد من عدم وجود أخطاء لغوية أو إملائية به.
  • يجب استخدام نوع خط فورمال مثل Times New Roman وحجم لا يتخطى 12 باللون الأسود فقط.
  • يُفضل ألا يتعدى حجم المقترح البحثي أكثر من 3000 كلمة في عدد يتراوح بين 5 إلى 10 صفحات، وهناك بعض الجامعات التي تضع شرط ألا يزيد حجم المقترح عن 1000 كلمة فقط مثل جامعة أكسفورد.
  • يتم استخدام نوع ورق بحجم A4 وبأبعاد مناسبة عند تقديم المقترح بشكل ورقي، واستخدام ملفات مايكروسوفت وورد أو PDF عند تقديم المقترح عبر الإنترنت.
  • لا بُد من استخدام عبارات وجمل قصيرة مختصرة وعدم الإسهاب في تفاصيل غير مهمة.
  • لا بُد من التدقيق جيدًا في كل ما يتم ذكره من معلومات وتفاصيل حول البحث في هذا المقترح؛ نظرًا إلى عدم إمكانية إجراء التغيير به بعد تقديمه إلى اللجنة المشرفة المعنية بالموافقة على هذا البحث.
  • الابتعاد نهائيًا عن الاقتباس والنسخ، حيث إن ذكر المصدر لا يعد تبريرًا للاقتباس، وإنما لا بُد أن يعتمد الباحث على أسلوبه الخاص في صياغة العبارات الخاصة بمحتوى مقترح البحث أو البحث ذاته.

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
);
error: هذا المحتوى محمي !!