المستشار المهنينصائح مهنية

كيف تجد فرص تطوع حقيقية

كيف تجد فرص تطوع حقيقية؟ فكرة التطوع تشغل فئة كبيرة من الأشخاص الراغبين في تقديم يد العون إلى الآخرين بكل ما استطاعوا من وقت وجهد في نظير تحقيق مبدأ التعاون الإنساني ونشر الوعي والعلم والثقافة وإغاثة المحتاج دون مُقابل، وهناك العديد من الجمعيات والمؤسسات والمنظمات الدولية والمحلية التي يُمكن للفرد أن يجد من خلالها فرصة تطوع ناجحة وحقيقية، وفيما يلي عبر موقع Kick Career سوف يتم التطرق إلى هذا الأمر بالتفصيل.

أهمية العمل التطوعي

إن العمل التطوعي القائم في الأساس على خدمة الإنسانية وتقديم يد العون إلى الآخرين دون انتظار مُقابل هو أسمى وأهم أنواع العمل التي يُمكن أن يقوم بها أي إنسان؛ حيث إنه ينعكس على الفرد المتطوع وعلى الفرد الذي يتم التطوع من أجله، وأيضًا على المجتمع بأسره بالعديد من النِّقَاط الإيجابية المُتمثلة فيما يلي:

  • العمل على دعم الأسر والعائلات التي تكون في حاجة إلى الدعم المادي أو الصحي أو المعيشي أو المعنوي بوجهٍ عام.
  • تعزيز دور المنظمات التوعوية في نشر الوعي الصحي والعلمي والثقافي في الأوساط المختلفة عبر الاعتماد على العمل التطوعي.
  • تحقيق مبدأ التنمية المستدامة في كافة المجتمعات خصوصًا المجتمعات التي تعاني من التخلف عن الركب الحضاري.
  • يُساهم العمل التطوعي غير الربحي للأفراد في مساعدة المؤسسات والمنظمات الخيرية على تقديم يد العون إلى المحتاجين في كل مكان دون تكبد دفع مبالغ مالية نظير تلك الأعمال التطوعية.
  • الاحتكاك بأفراد من بيئات ودول مختلفة، والاطّلاع على ثقافات مختلفة تثقل الفكر والقدرة على إتقان مهارة حل المشكلات والقدرة اتخاذ القرار للشخص المتطوع، وكثيراً ما تميز خبرة العمل التطوعي حديثي التخرج ممن لا خبرة عملية لديهم بعد في الحصول على فرص عمل بعد التخرج عن غيرهم ممن لم يشاركوا في أي أعمال تطوعية.

إقرأ: أهمية الأعمال التطوعية في السيرة الذاتية

كيف تجد فرص تطوع حقيقية

هناك مجموعة من الأماكن والمنظمات التي يُمكن للفرد الذي يبحث عن فرصة تطوع حقيقية أن يجد ضالته في التطوع الناجح والحقيقي من خلالها، وهي من الأماكن المنتشرة في كافة الدول والبلدان، ومن أهمها ما يلي:

التطوع في دور الأيتام والمسنين

تُعد دور الأيتام وكذلك دور المسنين من أهم الأماكن التي تتطلب الإكثار من العمل التطوعي بها؛ نظرًا إلى أن العمل التطوعي في مثل هذه المؤسسات قائم في المقام الأول على تقديم الدعم النفسي والمعنوي للنزلاء؛ سواء من الأطفال الأيتام أو من كبار السن، حيث يكون النصيب الأكبر من التطوع هنا قائم على إعداد الأنشطة والبرامج الترفيهية للنزلاء ومشاركتهم بها للترفيه عنهم قدر الإمكان.

كما إن التطوع في دور الرعاية هذه ربما يكون بشكل دائم من خلال أن يقوم المتطوع باقتطاع جزء من وقته يقوم به على متطلبات وحاجيات الأطفال وكبار السن الغير قادرين على الإتيان بها بمفردهم خصوصًا المرضى منهم.

ملاجئ الأطفال المشردين

من أجل القضاء على ظاهرة التشرد والتسول؛ فإن بعض الدول تقوم بـِ إنشاء دور رعاية وملاجئ خاصة تجمع بها المتسولين والمُشردين؛ من أجل تقديم يد العون لهم وتأهيلهم وتعليمهم وتحويلهم من أداة هدم في المجتمع إلى أفراد صالحين مُساهمين في تنمية المجتمع.

وتتجلى فرص التطوع الحقيقي في مثل هذه المؤسسات؛ حيث يُمكن للمتطوع هنا أن يُخصص جزء من وقته لقضائه مع هؤلاء الأطفال ومحاولة مساعدتهم على التحول الإيجابي من مجرد شخص متسول ناقم على المجتمع غير ذي فائدة إلى فرد صالح محب لنفسه ومجتمعه والآخرين، ويكون هناك اعتماد كبير هنا على الأفراد المتطوعين من أصحاب المؤهلات والتخصصات النفسية وعلم النفس؛ نظرًا لقدرهم على تقديم الدعم المعنوي الحقيقي للأطفال.

مؤسسات الترميم

المقصود بمنظمات الترميم هي المؤسسات التي تهتم بتوفير المبالغ المالية والعمالة اللازمة من أجل مساعدة الفقراء أو الأفراد الذين قد تعرضوا إلى تدمير منازلهم بسبب الكوارث الطبيعية أو الحروب أو أي أسباب أخرى إلى إعادة بناء وترميم تلك المنازل من جديد؛ ويُمكن للأفراد المتطوعين هنا المساهمة في هذا العمل عبر المشاركة في أعمال البناء والترميم أو توفير ما يلزم لذلك قدر الإمكان.

منظمات نشر العلم والثقافة

هناك مجموعة من المؤسسات التي تهتم فقط بنشر الوعي والعلم والمعرفة بشتى صورها في كل مكان دون مُقابل، ولا يستقيم العمل في هذه المؤسسات غير الربحية بالطبع إلا عبر تفعيل فرص التطوع الحقيقية، حيث يقوم المتطوع هنا بالمساهمة في نشر الوعي والعلم والمعرفة سواء الخاصة بمساعدة الأفراد على الوقاية من عوامل وأسباب الإصابة بالأمراض، أو معرفة كيفية التعامل مع الإصابة بالأمراض المختلفة سواء المعدية أو المزمنة.

إلى جانب نشر الوعي والمعرفة الخاصة بأهمية التعليم للأبناء وحماية الطفولة وأهمية تنمية المواهب وغيرهم من الأمور الإيجابية التي تهدف بشكل رئيس إلى تحقيق مبدأ التنمية المستدامة في كافة المجتمعات دون انتظار مقابل مادي.

التطوع في المكتبات

يُعد التطوع في المكتبات من أهم صور التطوع أيضًا التي يُفضلها البعض؛ باعتبار أن المكتبات هي رمز العلم والثقافة الأساسي في أي دولة أو مجتمع، ويتمثل التطوع هنا في قيام المتطوع بتخصيص جزء من وقته للمكتبة يقوم بها بتنظيم وترتيب الكتب أو مساعدة زوار المكتبة في الحصول على ما يُريدون من كتب ومراجع، إضافة إلى إعداد الفعاليات والأنشطة المكتبية والمشاركة بها.

التطوع في ملاجئ الحيوانات

الكثير من الِأشخاص يهتمون بمفهوم الرحمة بالحيوان التي قد أوصت بها كافة الأديان السماوية؛ لذا نجد عدد ليس بالقليل من الأشخاص مقبلين على فكرة التطوع في ملاجئ تقديم الرعاية للحيوانات خصوصًا الحيوانات المُشردة التي لا مأوى لها، ومن أهم أوجه التطوع هنا، ما يلي:

  • إعداد وتقديم الطعام إلى الحيوانات.
  • تنظيف الحيوانات وأماكن إقامتها.
  • علاج الحيوانات المريضة.
  • أخذ الحيوانات الأليفة في نزهات خفيفة خارج دور الرعاية قدر الإمكان.
  • المشاركة في بعض الأعمال الإدارية والأنشطة المختلفة داخل دار رعاية الحيوانات.

فرص التطوع في الخارج السفر التطوعي

هناك بعض الدول والمؤسسات التي تتيح فكرة التطوع للأفراد من أي مكان بالعالم طالما توافرت لديه مقومات التطوع الأساسية مثل الرغبة الأكيدة في تقديم المساعدة إلى الآخرين واعتدال الوضع القانوني للمتطوع وتوفر القدرة الصحية والبدنية أيضَا للتطوع، وينطوي هذا التطوع على فكرة التطوع في السفر التي يتم التقدم إليها أون لاين من أجل الحصول على فرصة التطوع، ومن أهم المؤسسات التي تُقدم فرص السفر التطوعي في الخارج، ما يلي:

التطوع في المزارع

تُعد المزارع من أشهر وأهم الأماكن المكتظة بالأعمال التي هي في حاجة إلى عدد كبير من المتطوعين، ومن أهم المزارع المعروفة التي يُمكن الحصول من خلالها على فرصة تطوع بها هي مزارع WWOOF فرص عالمية في المزارع العضوية وهي اختصار لـِ World Wide Opportunities on Organic Farms

حيث يضم هذا الموقع عدد كبير من المزارع المنتشرة في مختلف الدول والقارات جاهزة لاستقبال المتطوعين للمشاركة في أعمال المزارع جنبًا إلى جنب مع التطوع التثقيفي لأهل هذه المزارع.

ولقد تم تأسيس مؤسسة wwoof تحديدا في عام 1971م ومنذ إنشائها وهي تُعد واحدة من أهم وأوائل منظمات التبادل الثقافي والتعليمي التي تمنح المزارع أو المتطوع فرصة السفر والإقامة في هذه المزارع مجانا.

التطوع عبر منظمة آيزيك

تُعد منظمة آيزيك AIESEC واحدة من أهم وأقدم مؤسسات التطوع الخيري والتنمية التي تم إنشائها عبر مجموعة من الشباب منذ أكثر من 70 عامًا، بهدف تبادل الثقافات والخبرات وتأهيل الشباب للعمل والإنتاج عبر تقديم فرص التدريب الحقيقي المجاني لهم، حيث تُعد بمثابة الوسيط بين المنظمات والمؤسسات وبين الشباب لتوفير متطلبات هذه المؤسسات من المواهب وأصحاب الإبداع في العلوم والتكنولوجيا ومختلف المجالات الأخرى.

التطوع عبر موقع Workaway

يُقدم موقع workaway لجميع الأفراد ما يزيد عن 50 ألف فرصة عمل في نحو 170 دولة يمكن من خلالها السفر عبر التطوع للالتحاق بها، حيث يُمكن للفرد الراغب في التطوع الولوج إلى الموقع والتسجيل به مقابل مبلغ مالي بسيط، والبدء في البحث عن الفرص المتوفرة للعمل التطوعي في أي بلد بالعالم، ويتميز الموقع بوجود دعم فني متواصل للمشتركين على مدار الـ 24 ساعة لمساعدتهم في الحصول على الفرصة التطوعية المناسبة مع التحقق الدائم من ملفات وبروفايلات المشتركين ومتابعة كل ما يخص إجراءات السفر والوصول والإقامة.

التطوع في منظمة الأمم المتحدة

إن منظمة الأمم المتحدة هي المؤسسة التنموية التطوعية الأشهر على مستوى العالم؛ وهي بذلك تُعد وِجهة النسبة الأكبر من لأفراد الراغبين في المشاركة في الأعمال التطوعية، ولا سيما أن الأمم المتحدة ينبثق منها العديد من المنظمات الأخرى التي يُمكن من خلالها المشاركة في أعمال تطوعية من مختلف المجالات ومنها منظمة حقوق الطفل اليونيسيف Unicef وكذلك منظمة اليونسكو ومنظمة شؤون اللاجئين UNHCR

ويُذكر أن التطوع في منظمة الأمم المتحدة يخضع إلى مجموعة من الشروط المهمة أهمها العمر والتخصص والمهارات ويتم التقديم في فرص التطوع المختلفة بالمنظمة عبر الموقع الرسمي، وتتمثل طرق التطوع المتوفرة من خلالها في النِّقَاط التالية:

  • التطوع فقط عن طريق الإنترنت ـ مثل ـ تقديم دورات تعليمية وتدريبية أون لاين أو غير ذلك.
  • التطوع في بلد الإقامة للمتطوع.
  • التطوع عبر السفر إلى الخارج.

ويُذكر أنه لا بُد من رفع سيرة ذاتية قوية جدًا على موقع منظمة الأمم المُتحدة حتى يتمكن الفرد من الحصول على فرصة عمل أو تطوع في ظل هذا الكم الهائل من الأفراد المتقدمين لنيل هذه الفرصة.

التطوع عبر خدمة التطوع الأوروبية

يُمكن أن يجد الفرد فرصة تطوع حقيقية من خلال خدمة التطوع الأوروبية European Voluntary Service واختصارًا EVS حيث إنها عبارة عن برنامج تابع إلى المفوضية الأوروبية وهو برنامَج تطوعي مجاني يُقدم فرص التطوع في الخارج للشباب في المرحلة العمرية ما بين 18 إلى 30 عام، حيث إنه يُساعد المتطوع على السفر من أجل المشاركة في نشر التسامح ودعم التنمية بين فئة الشباب في المجتمع، وهو عبر ذلك يُقدم فرصة مميزة للمتطوع في تنمية مهاراته التطوعية في الخارج وزيادة ثقل معرفته وخبرته ومهاراته الشخصية والعملية.

بعد التطرق بالتفصيل إلى معرفة كيف تجد فرص تطوع حقيقية في الخارج أو في بلد الإقامة؛ تُجدر الإشارة إلى أهمية أن يفطن الفرد الراغب في التطوع إلى أن أي فرصة تطوع حقيقية لن يُحالفها النجاح إلا إذ كان المتطوع في قرارة نفسه مؤمنًا تمام الإيمان بقيمة وأهمية العمل التطوعي ودوره في المجتمع.

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
);
error: هذا المحتوى محمي !!