الربح أون لاينتعريفات ومصطلحاتمصطلحات تقنية

كل ما تريد معرفته عن البيتكوين والعملات الرقمية

كل ما تريد معرفته عن البيتكوين والعملات الرقمية ، يشهد هذا العصر تحولًا نوعيًا في كافة المفاهيم والمجالات نظرًا لما أحدثته الثورة المعلوماتية والتكنولوجية من درجة تقدم غير مسبوقة أدت بدورها إلى اكتشاف الكثير من المفاهيم الحديثة، ومن أهمها العملات الرقمية ولا سيما البيتكوين، فما هي تلك العملة ومتى تم ظهورها ومن هو مخترعها؛ هذا ما سوف تتم الإجابة عليه عبر هذا المقال بموقع Kick Career

ما هي عملة البيتكوين؟

لقد ترامى إلى أسماع الكثير من الأشخاص الحديث عن العملات الرقمية وخصوصًا البيتكوين Bitcoin التي تُعد هي الأشهر حتى الآن من بين جميع العملات الرقمية الأخرى.

ولقد أشار الخبراء إلى أن البيتكوين هي عبارة عن عملة متداولة بكثرة عبر مواقع الويب ولا تقل أهمية عن باقي العملات الأخرى المتعارف عليها سواء الريال أو الدولار أو الجنيه أو اليورو أو غيرهم.

ولكن عملة البيتكوين لها صفات وسمات خاصة لا تتوفر في العملات العادية وهي أنها ليست عملة ملموسة أو مادية كما هو الحال في باقي العملات وإنما هي مجرد عملة رقمية لا يُوجد وجود فعلي أو واقعي لها غير أنها أيضًا لا تتبع إلى أي هيئة تنظيمية بل هي مستقلة ولا يوجد سلطة عليا عليها.

غير أن تلك العملة تعتمد على تقنية شبكة الند بالند P2P والتي تُعرف أيضًا باسم شبكة النظير بالنظير، وهي تشير إلى تبادل مجموعة من البيانات والملفات بين شخصين عبر جهازين حاسوب، لذا عند تحويل الأموال فهي لا تحتاج إلى وجود وسطاء حيث تعتمد بالكامل على نظام التشفير، فلا تأخذ وقت لتحويل المبلغ لحسابك كما هو الحال عند تحويل الأموال لحسابك البنكي.

تاريخ ظهور وتطور استخدام البيتكوين

لقد ظهرت عملة البيتكوين منذ عام 2009م ولقد ساهمت الأرباح الضخمة التي تمكنت هذه العملة من تحقيقها في وقت قصير لمن استثمر بها في الانتشار السريع لها، وأصبحت هي محور اهتمام الكثير من المتداولين عبر الإنترنت والمهتمين أيضًا بفكرة الشراء أون لاين طوال الوقت.

وعلى الرغم من عدم التوصل بشكل أكيد إلى مبتكر عملة البيتكوين؛ إلّا أن البعض قد أشار إلى أن مخترع البيتكوين هو شخص مجهول لم يُفصح عنه هويته الحقيقية ولكنه قد أطلق على نفسه اسم مستعار وهو ساتوشي ناكاموتو (Satoshi Nakamoto).

وعلى الرغم أن قيمة هذه العملة في وقتنا الحالي أصبحت مرتفعة جدًا بشكل مُذهل؛ إلا أنها حينما ظهرت لأول مرة كانت ذات قيمة متدنية جدًا ولم يتجاوز سعر 1 بيتكوين حينذاك أكثر من 0.001 دولار.

ونتيجة لنجاحها، أصبح ظهور العملات الرقمية الجديدة دائم وبصورة شبه يومية، لعل آخرها عملة الـ Pi Network التي تحدثنا عنها، كما تم الاعلان عن عملة رقمية ستصدر من فيسبوك تسمى “ليبرا”.

طريقة استخدام البيتكوين

نظرًا إلى النمو المتزايد لاستخدام عملة البيتكوين ليس في العالم الخارجي فحسب؛ وإنما في الكثير من دول الوطن العربي أيضًا؛ فإن الكثير من الأشخاص يسعون إلى معرفة كيفية استخدام هذه العملة الذي يتم بشكل أساسي من خلال استخدام محفظة إلكترونية رقمية يُطلق عليها اسم (محفظة البيتكوين).

حيث أنه من خلال الولوج إلى هذه المحفظة سواء باستخدام الحاسوب أو الجوال يُمكن لصاحب المحفظة والذي سوف يقوم بعملية الدفع من تحويل الأموال في صورة بيتكوين إلى محفظة الطرف الثاني، حيث يتم إدخال عنوان الشخص المستفيد، وقيمة المبلغ المُراد إرساله إليه ثم الضغط على إرسال، وخلال لحظات معدودة سوف يستقبل الطرف الثاني عملات البيتكوين على المحفظة خاصته.

شرح التعدين باستخدام البيتكوين

لا شك أيضًا أن مصطلح التعدين هو مصطلح وثيق الصلة بمصطلح العملات الرقمية والبيتكوين، ومن أجل فهم معنى التعدين في العملات يجب فهم ما هو معنى التعدين أولًا؛ حيث أنه يُشير إلى استخراج المعادن النفيسة من باطن الأرض وهذا بالطبع يتطلب وقت وجهد واستخدام آلات حديث ومتطورة جدًا من أجل التنقيب عن تلك المعادن واستخراجها والاستفادة بها.

وهذا هو ما يحدث بالضبط عند استخراج عملة البيتكوين؛ حيث أن استخراج العملة يتطلب وقت وجهد كبير واستخدام أجهزة حاسوب متطورة وحديثة جدًا ومزودة بأحدث التقنيات من أجل التمكن من الحصول على هذه العملة.

ولكن بطبيعة الحال هناك بعض الاختلافات بين استخراج المعادن من باطن الأرض واستخراج عملة البيتكوين، حيث أنه من الممكن أن نطلق على تعدين البيتكوين أيضًا اسم (عملية إنتاج العملة)، فيعتمد مفهوم التعدين على أن تعمل ملايين أجهزة الحاسوب المتصلة بشكة الانترنت على حل مجموعة من المعادلات المعقدة، وتحتاج تلك المعادلات لوقت كبير لحلها ولأجهزة متطورة لتكون قادرة على ذلك، وتزداد تعقيداً مع الوقت.

ويشابه تشارك تلك الأجهزة وكأنها جميعاً تقوم بالكتابة في صفحة واحدة، وحين يتم انهاء بلوك كامل يتم اعطاء صاحب الحظ 25 بيتكوين مكافأة على ذلك، لذا فالشركات العملاقة هم دائماً أصحاب الحظ لتحصيل البيتكوين لتواجدها بأعداد هائلة متصلة بالشبكة العنكبوتية.

جدير بالذكر أنه ونتيجة للأرباح الهائلة التي جاءت من وراء تلك العملة والعملات الرقمية الأخرى، اصبح هناك شركات عملاقة تسخر مليارات الدولارات من أجل استثمارها في العملات الرقمية، فتقوم ببناء مزارع كاملة مليئة بأجهزة الحاسوب المتطورة على مساحات شاسعة، وقد أدى ذلك لجعل فرص التعدين من على أجهزة حاسوب منزلية تكاد لا تعود على أصحابها بأرباح تُذكر.

Bitcoin Mining Farm

طريقة ارسال واستقبال البيتكوين

عندما يقوم أحد الأشخاص بإرسال بعض عملات البيتكوين من المحفظة خاصته إلى شخص آخر؛ فإن بعض الخوارزميات تقوم بتشفير عملية الإرسال بشكل مُعقد جدًا، وهنا يتم إرسال تلك الشفرات إلى الأجهزة الخاصة بـ معدنين العملة الذين يقوموا بفك هذه الشفرات وضمان إتمام عملية الإرسال بنجاح.

استخدام البيتكوين في الوطن العربي

تُجدر الإشارة إلى أن أول دولة عربية قد استخدمت عملة البيتكوين هي دولة الأردن وتلا ذلك استخدمها في الإمارات العربية المتحدة والكويت.

ولم يتوقف الأمر عند مجرد استخدام هذه العملة في الشراء أون لاين فقط؛ بل إن بعض المراكز التجارية والأسواق العربية أصبحت تقبل التعامل بالبيتكوين ومن أشهرها بالطبع سوق السفير بالكويت.

غير أنه يوجد بعض الشركات أيضًا التي تُقدم خدمات استخدام وتداول عملة البيتكوين في الوطن العربي وأشهرها شركة BitFils وكذلك شركة Yellow.

البيتكوين في السعودية

نظرًا إلى وصول قيمة عملة البيتكوين إلى أرقام ضخمة جدًا جعلت 1 بيتكوين = حوالي 26 ألف ريال سعودي؛ فإن المملكة قد وضعت قيودًا مُشددة على استخدام هذه العملة، حتى لا يؤدي ذلك إلى انهيار النظام الاقتصادي بها.

البيتكوين في مصر

كما قد أصدر البنك المركزي في مصر تحذيرًا من استخدام عملة البيتكوين والتي قد وصل سعرها إلى أكثر من 125.528 جنية مصري إلّا أن الكثير من أبناء الدولة قد بدأوا بالفعل في استخدامها.

حيث قد أشار أحد الساهمين الأوائل لهذه العملة في مصر والمستخدمين لها أنه يتطلع إلى أن تقوم الدولة بفرض مجموعة من القوانين التي تنظم استخدام العملة بدلًا من منع استخدامها بشكل كامل، ولا سيما أن نظام التشفير الذي يقوم عليه استخدام هذه العملة أصبح أمر واقع يفرض نفسه على الجميع ولا يُمكن لأحد اكتشافه سواء وافقت عليه الأنظمة الحكومية أو رفضته.

مميزات عملة البيتكوين

هناك الكثير من المزايا المصاحبة لاستخدام البيتكوين، مثل:

  • تكلفة إرسال العملة منخفضة ولا تحتاج إلى وسطاء كما هو الحال في العملات الأخرى؛ حيث أن ما يتم إرساله من شخص إلى آخر ليست عملات حقيقة وإنما هي عبارة عن أكواد فقط.
  • لا تخضع البيتكوين إلى رقابة حكومية أو أي مؤسسة نظامية أو بنوك مركزية؛ ولذلك فهي تمتاز بالسرية التامة والخصوصية، ولن يكون الراسل في حاجة لبيانات إلّا عنوان المرسل إليه فقط.
  • عملة البيتكوين عملة مستقلة بذاتها وليست تابعة إلى أي دولة؛ مما يُعني إمكانية استخدامها لأي شخص على مستوى العالم دون حدود.
  • يُمكن تحويل العملة سواء إلى العملة المحلية لدولة المستخدم أو أي عملة أخرى عالمية والحصول على مبالغ مالية مُضاعفة وضخمة.

عيوب استخدام البيتكوين

  • الحفاظ على السرية والخصوصية في تداول هذه العملة هي مسعى للكثير من الأشخاص حيث أنها لا تتبع أي هيئة مركزية؛ إلا أن هذا الأمر قد يكون عامل مساعد في تمرير الكثير من العمليات غير القانونية والمشبوهة.
  • على الرغم من ارتفاع قيمة عملة البيتكوين مقابل جميع العملات الأخرى؛ إلّا أنه لا يوجد مراجع أو تقييمات يمكن من خلالها التنبؤ بحدوث انخفاض أو ارتفاع في قيمة العملة؛ مما قد يُسبب الخسائر المالية الكبيرة للبعض أيضًا.

رأي الدين في استخدام البيتكوين

أشارت فتوى دينية صادرة من دار الإفتاء المصرية بواسطة أ.د. شوقي علام مفتي الديار المصرية إلى أن البيع والشراء بهذه العملة قد يؤدي إلى حدوث خلل كبير في اتزان السوق وفي مفاهيم العمل والربح غير أنها تتسم بالغش والجهالة في معيارها وقيمتها، وبناءً على ذلك فهي من المعاملات المُحرمة شرعًا.

الوسوم

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
);
إغلاق
إغلاق