المستشار المهني

أفكار مشروعات مربحة للطلبة

أفكار مشروعات مربحة للطلبة ، يسعى عدد كبير للغاية من الشباب والفتيات وهم لا يزالون في مرحلة التعليم خصوصًا مرحلة التعليم الثانوي أو الجامعي إلى اقتحام سوق العمل عن طريق المشروعات الصغيرة التي يمكن أن تدر ربح جيد في المراحل المبكرة من الحياة، ولقد أشار بعض خبراء المال والأعمال إلى مشروعات ربحية قد لا تتطلب التفرغ التام، وهة الأمر الذي يتناسب مع الطلاب دون أن تتعارض مع مهامهم الدراسية، وعبر موقع KickCareer نعرض لكم مجموعة من أفكار المشروعات المناسبة والمربحة للطلاب.

أفكار مشروعات مربحة للطلبة

هناك اعتقاد بأن إنشاء المشاريع مقتصر فقط على الكبار أو على الأقل الخريجين؛ ولكن في حقيقة الأمر هذا الاعتقاد يعتبر اعتقاد خاطئ تماماً حيث أنه يمكن لأي طالب أن يستثمر موهبته من صغره وأن ينميها من خلال تنفيذ المشاريع الصغيرة الناجحة.

وعند اختيار فكرة مشروع بدوام جزئي خصوصًا للطلاب؛ لا بُد من مراعاة مجموعة من النِّقَاط المهمة قبل اتخاذ قرار نهائي بإقامة هذا المشروع؛ مثل ماهية المكان المناسب لإقامة المشروع، وهل يمكن توفيره أم لا، هل الأوقات اللازمة للعمل في هذا المشروع متوافقة مع ساعات وقت فراغ الطالب في أيام الدراسة أم لا، هل مجال المشروع له عَلاقة بمجال العمل الذي يرغب الطالب في احترافه والعمل به مستقبلًا أم لا – خصوصًا إذا كان يُريد إثقال خبرته بالمجال مبكرًا – وأخيرًا التأكد من مدى توافر الخبرة والمهارة، والإلمام بجوانب ومتطلبات المشروع قبل البَدْء فيه، ومن أهم وأفضل أفكار المشروعات المربحة للطلبة ما يلي:

مشروع بيع الصور

إذا كان لديك كاميرا ذات جودة فائقة، وعين ذات قوة ملاحظة كبيرة، وموهبة تجعلك قادرًا على التقاط وتسجيل اللحظات المميزة والمناظر الجميلة؛ فهنا يُمكنك أن تقوم بـِ التقاط الصور الفريدة الجميلة والمميزة، ثم بيعها بأسعار مناسبة، ومن ثم جني الربح بسهولة؛ ويُمكن التسويق لتلك الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن بعد إضافة علامة مائية عليها لحماية الملكية الفكرية أو عبر مواقع بيع الصور العالمية المعروفة مثل موقع shutterstock أو غيرها.

بيع الأدوات المدرسية

يُعد مشروع بيع الأدوات المدرسية من المشروعات المناسبة لجميع المراحل الدراسية؛ حيث يتم تجهيز بعض الأدوات التي يحتاج إليها طلاب المدارس دائمًا عبر شرائها من محلات بيع الجملة، ثم عرضها للبيع للطلاب في وقت الاستراحة داخل المدرسة، أو عرضها على أبواب المدرسة في وقت دخول أو خروج الطلاب من المدرسة بأسعار مناسبة.

مشروع التدريس

إن مشروع التدريس يُعد من المشروعات المناسبة للطلاب وخصوصًا طلاب الجامعة، حيث يُمكن إعطاء الدروس لطلاب المرحلة الابتدائية في أوقات الفراغ، أو تدريس مادة يتقنها الطالب خصوصًا إذا كانت هي مجال دراسته الجامعية مثل العلوم الطبيعية أو الإنسانية والمواد العلمية والأدبية لطلاب مرحلة الإعدادية (المتوسط) أو طلاب المرحلة الثانوية، وذلك بمقابل مادي مناسب.

كما يُمكن تقديم الدروس الخصوصية أون لاين عبر الإنترنت وبرامج اجتماعات الفيديو أون لاين؛ خصوصًا للطلاب الذين يتقنون لغة أجنبية أو أكثر على سبيل المثال للأفراد الراغبين في تعلم وإتقان تلك اللغات من أي مكان.

مشروع لعب الأطفال

ومن أفضل المشاريع التي يمكن لكل طالب تنفيذها بنفسه والتي لا تزيد تكلفتها عن (400) جنيه؛ هي فكرة عمل ألعاب أطفال في صورة محببة إليهم؛ من خلال شراء بعض العلب الكرتونية التي ذات الرسومات الكرتونية التي يحبها الأطفال مثل (صور sponge bob)، وملء تلك العلب بالألعاب البلاستيكية الصغيرة (التي يتم شرائها بالكيلو أحياناً)، ثم البَدْء في توزيع تلك الألعاب على محلات لعب الأطفال والمكتبات ويمكن أيضاً بيعها للحضانات وروضات الأطفال وغيرهم، جديراً بالذكر أن أن مكسب العلبة الواحدة تتراوح بين 10 – 15 جنيه، مما يعني أنك إذا نجحت في بيع مائة علبة شهرياً سوف يأتي إليك ربح قدره 1000 جنيه تقريباً.

مشروعات الهاند ميد

هناك العديد من الطلاب المتقنين لإعداد المشغولات اليدوية المختلفة مثل الأكسسوارات الخاصة بالفتيات والميداليات ومشغولات الزينة الخشبية وغيرها من أغراض الهاند ميد وخصوصًا التي تصلح كهدايا، وحتى يكون المشروع مربحًا، يجب شراء أدوات صناعة هذه المشغولات من أسواق البيع بالجملة، وأيضًا الاعتماد على طريقة مجانية للتسويق مثل التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو برامج المراسلة الفورية مثل إنشاء جروب لعرض منتجات المشروع على واتس اب أو تيليجرام.

مشروع بيع المناديل الورقية

بالطبع يحتاج كافة طلاب المدارس إلى استخدام المناديل يوميًا خصوصًا في فصل الشتاء، ولذلك؛ فإن بيع علب المناديل الورقية بسعر الجملة، ومن ثم بيعها للطلاب والزملاء داخل المدرسة بهامش ربح بسيط؛ تُعد وسيلة ربح جيدة لطلاب الصغار في مرحلة الابتدائي والمتوسط، وهو من المشروعات السهلة جدًا نظرًا إلى أنه لا يحتاج إلى معدات معقدة.

مشروع إعداد السيرة الذاتية

إن تعلم وإتقان وفهم الآلية الصحيحة والمناسبة التي يُمكن من خلالها إنشاء سيرة ذاتية ناجحة تكون متكاملة العناصر والمعلومات وتُساعد على إبراز أهم مميزات ومهارات صاحبها بشكل يتوافق مع طبيعة الجهة التي سوف يتم تقديم السيرة الذاتية إليها ليس أمرًا سهلًا، ولكنه في نفس الوقت ليس أمرًا مستحيلًا؛ حيث إنه يُمكن للطلاب خصوصًا الجامعيين البحث والاستكشاف والدراسة للتعرف على طرق كتابة السيرة الذاتية الصحيحة وإتقانها، ومن ثم؛ عمل مشروع (إنشاء السيرة الذاتية) بمقابل مادي، وهو من المشروعات الجيدة التي لا تتعارض مع وقت الدراسة وتُساعد على الربح السريع أيضًا بدون دفع رأس مال.

أفكار مشروعات إلكترونية للطلاب

من أهم أفكار المشروعات الإلكترونية المربحة والتي أصبحت هي الأكثر إقبالًا اليوم من جميع الأعمار، والتي يمكن للطلاب تنفيذها والعمل بها في وقت الفراغ، ما يلي:

مشروع إنشاء مدونة

في حالة كان الطالب يتمتع بأسلوب كتابة وصياغة جيد ولديه القدرة على استخدام منصات التحرير الإلكترونية؛ فإن مشروع إنشاء مدونة يكون فرصة مشروع جيدة له، ولن يتطلب الأمر تكلفة مرتفعة حيث إنه يُوجد بعض منصات التحرير المجانية مثل بلوجر أو بتكلفة بسيطة مثل منصة ووردبريس، حيث يتم كتابة المقالات هنا ثم تفعيل الربح على المدونة والبدء في جني الأرباح خلال شهور قليلة.

مشروع إنشاء قناة يوتيوب

الربح من قنوات اليوتيوب أصبح من المشروعات المنتشرة بكثرة حاليًا؛ نظرًا إلى أنه لا يتطلب رأس مال؛ حيث يتم إنشاء قناة خاصة بشكل مجاني على الموقع بعد التسجيل به والبدء في عرض مقاطع الفيديو عليه بشرط أن تكون مقاطع فيديو حصرية قدر الإمكان ويُمكن أن يقوم الطالب بتصوير مقاطع الفيديو بنفسه خصوصًا إذا كان يرغب في نقل معلومة ما أو فكرة ما إلى الآخرين في ضوء ما يتمتع به من خبرات ومهارات، وبعد أن تبدأ القناة في الانتشار وحصد المشاهدات بعدد مناسب؛ يتم تفعيل الربح من الإعلانات عليها.

التسويق بالعمولة

هناك العديد من المتاجر الإلكترونية المنتشرة عبر الإنترنت التي تعطي مقابل مادي نظير توجيه المستهلكين إليها – التسويق بالعمولة، حيث يتم تخصيص رابط خاص للمستخدم، وفي حالة الدخول إلى الموقع والشراء عبر هذا الرابط من أي مستهلك؛ يتم احتساب نسبة ربح للمستخدم، وعلى هذا؛ فإن الحصول على رابط ربح بالعمولة والبدء في نشره عبر مختلف الواقع أو على مدونة خاصة؛ من شأنه أن يُساعد الطالب على جني الربح بسهولة.

بذلك نكون قد تحدقنا عن العديد من الأفكار الجيدة التي تصلح كمشروعات مربحة للطلبة يمكنهم البدء بها لتحقيق أرباح جيدة في المراحل المبكرة في حياتهم العملية.

ياسمين السيد

كاتبة ومحررة بموقع كيك كارير، أحب القراءة وأعشق البحث العلمي، وأؤمن بأن التدوين وسيلة رائعة لتقديم محتوى مُميز يُثري درجة الوعي والمعرفة في الأوساط العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
);
error: هذا المحتوى محمي !!